باستوري يؤكد وفاة صديقين له في أحداث باريس

باستوري يؤكد وفاة صديقين له في أحداث باريس

/ نشر في 17 نوفمبر 2015 - 1:22 م

أش واقع الرياضية | أحداث باريس .

قال خافيير باستوري لاعب المنتخب الأرجنتيني الأول لكرة القدم أنه يشعر بـ “الحزن” الشديد بعد مقتل اثنين من أصدقائه خلال الهجمات الإرهابية التي شهدتها باريس، مؤكدا أن العودة إلى العاصمة الفرنسية بعد تلك الهجمات التي خلفت وراءها 129 قتيلا “أمر صادم”.

وأضاف لاعب نادي باريس سان جيرمان: “أنا حزين للغاية بسبب ما حدث في فرنسا لأن الأمر لا يخص الفرنسيين وحدهم ولكن يخص العالم أجمع .. إنه شيء قبيح أن يتواجد أناس يقومون بمثل تلك الأفعال”.

واستبعد باستوري من صفوف المنتخب الأرجنتيني الذي يواجه كولومبيا مساء اليوم الثلاثاء بسبب الإصابة ليعود إلى مسقط رأسه في مدينة قرطبة الأرجنتينية قبل أن يتوجه إلى باريس.

وتواجد صديقا اللاعب الأرجنتيني داخل قاعة باتاكلان المسرحية أثناء الهجمات، وقال باستوري: “ذهبا ليشاهدا عرض الروك ..كانا يملكان المطعم الذي يبعد 300 متر عن منزلي”.