اللجنة الجهوية للتنمية البشرية بالداخلة تصادق على مشاريع سوسيو اقتصادية

/ نشر في 3 أغسطس 2021 - 1:24 م

ٱش واقع – متابعة

صادقت اللجنة الجهوية للتنمية البشرية للداخلة – وادي الذهب، الخميس المنصرم ، على سلسلة من المشاريع السوسيو – اقتصادية على مستوى إقليمي وادي الذهب وأوسرد.

وصادق أعضاء اللجنة الجهوية خلال هذا الاجتماع الذي ترأسه والي جهة الداخلة – وادي الذهب، عامل إقليم وادي الذهب، لمين بنعمر ، وعامل إقليم أوسرد عبدالرحمان الجوهري ، على مشاريع سوسيو – اقتصادية تندرج في إطار المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بغية محاربة الهشاشة وتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب ، وتعزيز الإدماج الاجتماعي.

فبالنسبة لإقليم وادي الذهب ، تمت المصادقة على بعض المشاريع المقترحة برسم 2021 في إطار المرحلة الثالثة من المبادرة، ويتعلق الأمر ببرنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، وستة مشاريع بغلاف مالي يصل إلى 750 ألف درهم ، تستهدف الأطفال المتخلى عنهم ، والشباب بدون مأوى والنساء في وضعية هشاشة متقدمة، وكذا الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بدون موارد.

وبخصوص برنامج الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة ، فقد صادق أعضاء اللجنة على ثلاثة مشاريع تتمحور حول صحة الأم والطفل ، والدعم المدرسي والتعليم الأولي (546 ألف و188 درهم) .

كما صادق أعضاء اللجنة الجهوية على 35 مشروعا برسم 2021 بغلاف مالي إجمالي يقدر ب 3.5 مليون درهم، تتضمن تمويل خلق مقاولات لفائدة الشباب .

أما على مستوى إقليم أوسرد، فقد تمت المصادقة على مشاريع اجتماعية واقتصادية ، برسم سنة 2022 ، بغلاف مالي يفوق 6 ملايين دره، وذلك من أجل تفعيل مشاريع مرتبطة بالبرامج الأربعة للمبادرة .

ويتعلق البرنامج الأول بتدارك الخصاص المسجل على مستوى البنيات التحتية والخدمات الاساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا، والذي رصد له غلاف مالي يصل الى 600 ألف درهم، ويتضمن مشروعا واحد صادق عليه أعضاء اللجنة الجهوية، يهم اقتناء سيارة إسعاف لتقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي.

وبالنسبة للبرنامج المتعلق بمواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة ، فقد تم تعبئة مبلغ يفوق 1.64 مليون درهم لإنجاز مشاريع منها بالخصوص، تسيير مركزي الاستقبال بئر الكندوز، والفكمة وذلك بغلاف مالي يصل 100 ألف درهم.

كما صادقت اللجنة الجهوية على مساهمة المبادرة بمبلغ 3.14 مليون درهم لتمويل مشاريع تروم تحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب .

وتهم هذه المشاريع بالخصوص، تمويل البرنامج المتعلق بدعم ريادة الأعمال (1.91 مليون درهم)، والاقتصاد الاجتماعي والتضامني (936 ألف و780 درهم)، وقابلية التشغيل (300 ألف درهم).

أما فيما يتعلق ببرنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة فقد بلغ إجمالي الاعتمادات المرصودة أزيد من 1.31 مليون درهم تهم صحة الأم والطفل (220 ألف درهم)، ودعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي، 710 ألف درهم) ، ودعم التعليم الأولي بالوسط القروي (388 ألف درهم).

وصادق أعضاء اللجنة الجهوية أيضا على مشاريع مرتبطة بتحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب برسم 2201 ، والتي رصد لها غلاف اجمالي يصل الى 3 مليون و146 ألف و780 درهم.

وتتمحور هذه المشاريع ، بالخصوص، حول برنامج دعم ريادة الأعمال لفائدة 31 من حاملي المشاريع (أزيد من 2.20 مليون درهم) والاقتصاد الاجتماعي والتضامني (629 ألف و356 درهم ) لفائدة 5 تعاونيات ، وقابلية التشغيل (314 ألف و678 درهم) بهدف مواكبة الشباب الباحثين عن شغل.

من جهة أخرى، صادقت اللجنة على اتفاقية تتعلق بدعم التمدرس ، بشراكة مع المديرية الاقليمية للتربية الوطنية ، وجمعية “Entraide” للدعم المدرسي ، وذلك بغلاف مالي يصل الى 70 ألف درهم.

وخلال هذا الاجتماع، دعا والي جهة الداخلة – وادي الذهب ، إلى ضرورة التسريع بدور اللجان المحلية للمباردة الوطنية للتنمية البشرية ، في مجال التشخيص المجالي ، ووضع مقترحاتها ضمن البرمجة المتعلقة بتفعيل أهداف المرحلة الثالثة للمبادرة .

كما دعا الوالي رؤساء اللجان المحلية إلى اقتراح مشاريع وبرامج تتقاطع مع المشاريع القطاعية للمصالح الاجتماعية، وكذا دعم قدرات الشباب قصد تأهيلهم لسوق الشغل ، وذلك تماشيا مع أهداف وفلسفة المرحلة الثالثة للمبادرة.

وتميز هذا الاجتماع بحضور رئيس المجلس الجهوي الخطاط ينجا ، ومنتخبين وممثلي المجتمع المدني، ورؤساء المصالح الخارجية.