الغزوي يقترِب من رئاسة المجلس الاقليمي لسيدي قاسم.. والبام يهدّد

/ نشر في 14 سبتمبر 2021 - 3:00 م

آش واقع من الرباط

 

 

كشَفت مصادر مطّلعة ان حزب التجمع الوطني للأحرار يقترِب من حسم المجلس الاقليمي لسيدي قاسم لصالحه.

وأضافت المصادِر ذاتها ان تحالفات على مستوى القيادة قد بوّأتَ حزب “الحمامة” في شخص مصطفى الغزوي رئاسة المجلس خلفاً لسعد بنزروال.

ومن المرتَقب أن يحسِم تحالف الأحرار والاستقلال على المستوى الاقليمي الرئاسة في الأيام القادِمة لصالِح عرّاب منطقة الغرب رئيس جماعة حد كورت السابق، مصطفى الغزوي.

ويعيش اقليم سيدي قاسم مخاضاً كبيراً على مستوى التحالفات حيث عمَد المنسق الاقليمي لحزب “الحمامة” على التحالف مع الأصالة والمعاصرة من أجل أن يحصل على رئاسة بلدية سيدي قاسم مقابِل وضع البامي بنعيسى بنزروال على رأس المجلس الاقليمي.

وبَعثَر دخول “آل الغزوي” على الخط أوراَق التحالف المسبق بين عبد الاله أوعيسى منسق الأحرار وحزب الأصالة والمعاصرة، ليتِم الرجوع الى اختيارات الغزوي.

ويهدّد تحالف منسق والأحرار مع حزب الأصالة والمعاصرة، حصول حزب “الحمامة” على رئاسة المجلس الاقليمي لسيدي قاسم وجماعة حد كورت، في الوقت الذي يسير مصطفى الغزوي الى جمع أغلبية مستشاري حزبه للحصول على أغلبية المجلس الاقليمي عكساً في رغبات المنسق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *