صادم.. قرار إسباني جديد بخصوص سبتة ومليلية

mosem article

اش واقع تيفي/ بشرى العمراني

قررت السلطات الإسبانية تمديد إغلاق معبري سبتة ومليلية المحتلتين إلى متم شهر دجنبر المقبل، ويأتي ذلك على خلفية القلق المتزايد من تفشي المتحورة الجديدة  من الفيروس التي ظهرت اول مرة في جنوب إفريقيا.

هذا وأعلنت صحيفة “لاراثون” أن قرارا لوزير الداخلية الإسباني صدر امس السبت بالجريدة الرسمية، تضمن أمرا بتعديل “معايير تطبيق التقييد المؤقت للسفر غير الضروري من دول أخرى إلى الاتحاد الأوربي والبلدان المنتسبة إلى شنغن لأسباب تتعلق بالنظام العام والصحة العامة، بسبب الأزمة الصحية الناجمة عن فيروس كورونا”، مضيفة ، إن هذا القرار يمدد الموعد الذي سينتهي الثلاثاء المقبل”، ومشيرة إلى أن“الرباط من جهتها قد قررت تمديد حالة الطوارئ الصحية على كامل ترابها الوطني حتى نفس التاريخ”.

كما اضاف ذات المصدر، أن “معبري تراخال الحدوديين في سبتة وبني أنصار بمليلية مازالا مغلقين منذ 13 مارس 2020، بالتزامن مع تنفيذ حالة الإنذار في إسبانيا وقرار حجز المنازل بسبب فيروس كورونا”، مضيفا أن “المغرب منذ ذلك الحين وافق فقط على المرور عبر الحدود للمواطنين الإسبان ودول الاتحاد الأوربي الأخرى، الذين ظلوا محاصرين في أراضيه”.

وأشارت الصحيفة إلى أنه “تم بالمثل تنظيم عمليات إعادة المواطنين المغاربة الذين حوصروا في المدن المتمتعة بالحكم الذاتي”، مبرزا أن الأمر الوزاري تضمن تبرير الإجراء من خلال “ظهور متغيرات جديدة للعامل المسبب للمرض وفي هذا الوقت فإنه يفرض زيادة قيود السفر”.

التعليقات مغلقة.