أول خبر مفرِح للمغاربة بعد أزمة كورونا

آش واقع

 

توقعت نادية فتاح العلوي، وزيرة الاقتصاد والمالية، ارتفاع معدل النمو خلال السنة الجارية ليصل إلى 6 في المئة مع العودة التدريجية للنشاط الاقتصادي خلال السنة الماضية، وبعد الانكماش الذي شهده الاقتصاد الوطني خلال سنة 2020.

 

وأرجعت نادية فتاح العلوي، في جلسة الأسئلة الشفهية لمجلس النواب، أسباب الارتفاع الذي تشهده عدد من المواد الأساسية لارتباطها بالسياق الدولي، الذي يشهد ارتفاع الأسعار بالسوق الدولية خلال العودة للنشاط الاقتصادي بعد سنتين من الجائحة، وكذلك لبعض الاضطرابات في السلاسل اللوجيستيكية.

وقالت “إنه رغم ذلك، تمكنت البلاد من توفير السلع وتحقيق استقرار كبير في معظم مستوى أسعار هذه المواد”، مشيرة إلى أن المواد المدعمة عبر صندوق المقاصة لم تشهد أية زيادة في الأسعار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.