الكلاب الضالّة تثير استياء ساكنة مراكش.. ومرصَد وطني يدقّ ناقوس الخطر

ocp

آش واقع / زينب بومسهولي  

 

أصدر المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام بجهة مراكش آسفي بلاغا شديد اللهجة بسبب واقعة وفاة رب أسرة متأثرا بإصابات ناتجة عن حادثة إثر تعرضه لهجمة كلاب شرسة.

وجاء في البلاغ، أن المرصد الوطني لمحاربة الرشوة و حماية المال العام بمراكش آسفي يتابع بقلق شديد ظاهرة انتشار الكلاب الضالة بمراكش وماينتج عن هذا الأمر من حوادث أليمة يسفر عنها الوفاة.

وتابع ذات البلاغ، أنه ليست وحدها الكلاب الضالة ما يهدد أمن و سلامة مواطني المدينة إذ ينضاف إلى ذلك ارتفاع منسوب الجريمة و السرقة بالنشل أو مرفوقة باعتداءات بدنية بلغت حد مهاجمة ازيد من خمسين جانحا لشخص بحي التقدم في مشهد بوليودي لم نعتد على مشاهدته بغير الافلام الهندية ما أدى لنقل الشخص للمستعجلات السالفة الذكر مع تكرار الحادث في غياب اي رادع أمني .

وأفاد البلاغ نفسه، بأن المرصد يسجل بقلق بالغ استمرار إغلاق مستعجلات ابن طفيل و ابن زهر و الاكتظاظ بمستعجلات الرازي ، و استمرار  الصراعات النقابية و المصلحية التي تؤثر على السير العادي للمستشفى مع تحول بعض اساتذته الجامعيين إلى مستثمرين يمتلكون أسهما بمصحات في تضارب تام للمصالح و شبهات اغتناء غير مشروع و تحول بعض سائقي سيارات الإسعاف إلى سماسرة للمصحات كما فضح ذلك مؤخرا صراع بين احد أرباب سيارات الإسعاف و زوجته و ما خفي كان أعظم ، ما يزيد في تأزم العرض الصحي بالمدينة و يضاعف نتائج كهذه حوادث.

وحسب البلاغ، فإنهم يحملون المجلس مسؤولية أرواح المواطنين الذين قضوا نحبهم في حوادث مماثلة أو تعرضوا لها و نؤكد استعداد المستشارين القانونيين للمرصد و محامييه و منتسبيه لمؤازرة اي ضحية أو عائلتها التي تتقدم بطلب مؤازرة في الموضوع.

التعليقات مغلقة.