توصيات الدكتور حمضي بخصوص التهاب الكبد لدى الأطفال .. وهذه أعراض المرض التي حذر منها

mosem article

 

آش واقع تيفي 

أكد الدكتور الطيب حمضي، الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، أن يقظة الأبوين ومهنيي الصحة، وكذا احترام إرشادات النظافة، هي وسائل الحماية المتاحة حاليا والفعالة ضد التهاب الكبد الفيروسي لدى الأطفال، مشيرا إلى أن المملكة لم تسجل حتى الآن أي حالة إصابة بالتهاب الكبد الحاد الذي تم رصده لدى حوالي 200، طفل في أكثر من عشر دول في أوروبا وأمريكا الشمالية.

وأوضح الدكتور حمضي، في معرض كلامه، بمقال بعنوان “التهاب الكبد الفيروسي الغامض: يقظة الأبوين ومهنيي الصحة”، أن أعراض الالتهاب الكبدي الحاد المسجل على الخصوص في صفوف أطفال تقل أعمارهم عن عشر سنوات، تتمثل في اصفرار الجلد والأجزاء البيضاء من العينين والقيء والإسهال وآلام البطن والبول الداكن والبراز باهت اللون، وتعب وحكة وارتفاع درجة الحرارة في بعض الأحيان.

كما أشار حمضي، إلى أن الإصابة بالتهاب الكبد الحاد عادة ما تكون ناجمة عن الإصابة بعدوى فيروسية من نوع A أو B أو C أو D أو E التي تؤثر على الكبد، أو بسبب أدوية أو نباتات أو منتجات سامة بالنسبة للكبد.

 

التعليقات مغلقة.