مخترع مغربي من الراشيدية يبتكر اختراعا يبهر العالم ويغير مجرى التاريخ (+صور)

mosem article

 

آش واقع تيفي

كشف المخترع المغربي فوزي النجاح، الأسبوع المنصرم، في كامبيانو بايطاليا، ابتكاره والمتمثل في سيارة “NamX”، التي تعتبر أول سيارة في العالم تعمل جزئيًا بنظام خزان “هيدروجين” وست كبسولات قابلة للإزالة.

واستنادا الى بيان الصحفي يعلن عن الاختراع الجديد، فإن السيارة المبتكرة تعمل بنظام خزان من الهيدروجين، يتكون من ست كبسولات تمكنها من السير 800 كيلومتر، وهي قابلة للإزالة، ويستغرق شحنها مدة 3 دقائق فقط.

ومن المرتقب أن تطرح السيارة الجديدة في الأسواق في الربع الأخير من عام 2025 ، وسيتم تسويقها في نسختين مختلفتين، بما في ذلك واحدة بمحرك الدفع بالعجلات الخلفية للمبتدئين بسرعة قصوى منظمة تبلغ 200 كم / ساعة والتسارع من 0 إلى 100 كم / ساعة في 6.5 ثانية. ويوفر الخيار الثاني سيارة بمحرك ذي دفع رباعي وبسرعة قصوى منظمة تبلغ 250 كم / ساعة وتسارع من 0 إلى 100 كم / ساعة في 4.5 ثانية، وسيتراوح سعر الإصدارين بين 65000 و 95000 يورو، وفق ذات المصدر.

وجاء هذا الابتكار المغربي بشراكة مع شركة pininfarina صاحبة التصميم المشهور لسيارات فيراري، وتصميمها مستوحى من الخيال العلمي والتصميمات الأمريكية في خمسينيات وستينيات القرن الماضي.

كما أضاف ذات المصدر، أن السيارة المبتكرة تستجيب للطلب المتزايد على الهيدروجين والسيارات الهجينة، وسط تحول متزايد نحو مصادر الطاقة النظيفة وإزالة الكربون في جميع أنحاء العالم.

هذا وصرح المخترع المغربي فوزي النجاح، مؤسس ورئيس NAMX في بيانه الصحفي: “طموحنا المزدوج هو أن نصبح مرجعًا جديدًا في عالم السيارات عديمة الانبعاثات، وأن نستكشف باستمرار مناطق جديدة لتسهيل تنقل عملائنا”.

وتجدر الإشارة أن المخترع المغربي فوزي النجاح  هو من أسرة مغربية بسيطة تنحدر من مدينة الراشيدية، يبلغ من العمر 29 عاما، ابن مهاجر مغربي كادح اشتغل لأكثر من 35 كعامل بسيط في مصنع رونو للسيارات بفرنسا.

التعليقات مغلقة.