كورونا يضرب وزراء ومسؤولين حكوميين مغاربة

آش واقع 

كشفت مصادر إعلامية متطابقة أن وزير العدل والحريات عبد اللطيف وهبي، وكلا من وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات ووزيرة إعداد التراب الوطني وسياسية المدينة، فاطمة الزهراء المنصوري، أصيبوا بفيروس كورونا، وتحديدا بمتحور أوميكرون.

وأكدت ذات المصادر، أن وهبي والسكوري حصلا على عطلة قصيرة يقومان خلالها بعزل نفسيهما في انتظار إجراء تحاليل مخبرية في الأيام المقبلة، فيما عانت المنصوري من تداعيات الإصابة بكورونا.

وأفادت المصادر، أن الفيروس التاجي اخترق أيضا أجسام مسؤولين حكوميين آخرين وبرلمانيين بارزين، من الأغلبية والمعارضة، مشيرة إلى أن عدم الإفصاح عن أسماء هؤلاء واستمرار تجولهم داخل أروقة مجلس البرلمان، تسبب في إصابة عشرات الموظفين بالعدوى التي انتشرت سريعا في ظل غياب الإجراءات الاحترازية.

وشهد المغرب زيادة في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد خلال الأيام الأخيرة، وتوقع خبراء استمرار ارتفاع منحى الإصابات في القادم من الأيام، خاصة بالتزامن مع عيد الأضحى، وهي المناسبة التي تشهد حركية سفر مكثفة وعودة العمال بالمدن الكبيرة إلى قراهم التي زال منها الفيروس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.