الجماهير الودادية تتساءل عن مصير الفريق خلال الموسم المقبل

mosem article

 

اش واقع / مصطفى منجم

أصبحت الجماهير الودادية تبدي تخوفها من بطء تحركات إدارة الوداد نحو جلب لاعبين خلال الانتقالات الصيفية الحالية، من أجل تعزيز صفوفها استعدادا للموسم الجديد المليئ بالمسابقات المحلية والقارية.

ويعيش النادي الأحمر على واقع علامة استفهام حول مصير الفريق خلال الموسم المقبل، علما أن الكتيبة الودادية مازالت تشكو من ضعف التركيبة البشرية، بالإضافة إلى غياب إدارة تقنية وفنية خاصة بعد رحيل الإطار الوطني وليد الركراكي وطاقمه.

ويطرح عشاق القلعة الحمراء عدة تساؤلات تشغل ذهن مشجعي النادي الأحمر، التي تتمحور حول التعاقدات الجديدة للفريق علما أن الاتحاد الإفريقي للكرة يشترط على الأندية المشاركة في الاستحقاقات القارية إرسال لوائح اللاعبين في منتصف شهر غشت، بالإضافة إلى زمان ومكان إجراء المعسكر الإعدادي للنادي، وما هي هوية المدرب الجديد الذي سيقود سفينة الفريق خلال الموسم المقبل.

هذا ومازال الوداد لم يحسم أي انتداب من طينة النادي، بل اكتفى بالتوقيع مع ثلاثة لاعبين من الهواة وبالضبط من فريق فتح سباتة، بالإضافة إلى ابن مدرسة الوداد اسماعيل المترجي، في حين انتظار ما ٱستسفر عنه باقي الساعات المقبلة رغم أن بند المردودية حال دون إتمام أي صفقة.

وفي هذا الصدد، صرح سعيد الناصيري رئيس الوداد الرياضي، لإحدى الصحف المحلية بخصوص الانتدابات قائلا أن:”ما يجب أن يستوعبه الجميع أن الوداد أصبح ناديا عالميا ويحتل أعلى المراتب في القارة وفي العالم ولا ينبغي أن نتصرف كالهواة، فالوداد ليست سيارة خردة كي ندخل سوق القريعة بحثا عن قطع الغيار لها كما يفعل البعض هذه الأيام.. “.

وأضاف أيضا:”أن الانتدابات التي يعكف عليها نادي الوداد هي انتدابات مدروسة بعناية فائقة وتنسيق مع اللجنة التقنية المكلفة بالانتدابات حسب الخصاص والمراكز”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.