هذه هي الحالة التي يمكن فيها إسقاط الوسام الملكي عن بطمة

اش واقع

كشف محمد السناوي، المحامي بهيئة الدار البيضاء، في تصريح لأحد المواقع الإلكترونية، إن الفصل 82 من الظهير المنظم للأوسمة الملكية ينص على أنه في حالة صدور عقوبة سجنية أو حبسية على شخص مُوسّم؛ تبقى لرئيس الديوان الملكي لأنه هو المكلف بالقصور والتشريفات والأوسمة الملكية، (تبقى) له السلطة التقديرية حسب نوع الجريمة التي ارتكبها ذلك الشخص.

 

وأضاف السناوي، أن الشخص المُوسّم تنتظره 3 عقوبات، هناك الإنذار والتوبيخ ثم السحب. موضحا أنه يمكن لرئيس الديوان الملكي أن ينذر الشخص المُوسّم أو يوبخه أو يسحب منه الوسام. وبالتالي فإن مصير الوسامين الملكين اللذين بحوزة بطمة هما بين يدي الجهاز المكلف.

وحول مصير حضانة ابنتي المغنية المغربية؛ أكد المحامي، أن إسقاط الحضانة له موجبات في مدونة الأسرة ومسببات مثل؛ إعطاء قدوة سيئة للمحضون، وعدم الرعاية بالشكل الآدمي الواجب توفره. كما أنه يمكن للأب حضانة أبنائه إذا تزوجت المطلقة وهي حاضنة.

 

وبخصوص ملف بطمة، يتابع المحامي ذاته، فهي كانت متزوجة بشخص بحريني ولهما طفلتين، وبالتالي لا يمكن الحسم في هذه المسألة لأن ” الطفلتين اللتين وإن ولدتا في المغرب، لا نعلم ما إذا كانتا تتوفران على جنسية والدتهما أم والدهما”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.