موقف غريب لبادو الزاكي من رحيل وليد الركراكي

اش واقع 

 

عبّر بادو الزاكي عن استغرابه من الحملة التي وصفها بـ “الشعواء والمسعورة” التي يتعرض لها الركراكي على منصات التواصل الاجتماعي، وكأنّه لم يكن نفس المدرب الذي “نشر السعادة والسرور” خلال بطولة كأس العالم قطر 2022.

وأكّد الـزاكي تأييده للانتقاد البناء والموضوعي، لكنّه رفض التّجريح الذي طال وليد الركراكي، مستشهدًا بتجربته الشخصية كمدرب للمنتخب المغربي، حيث قال: “ذاكرة المناصرين للأسف قصيرة”.

الزاكي وصف شخصية الركراكي بـ “القوية”، مؤكّدًا على قدرته على تجاوز هذه المرحلة بفضل دعم لاعبيه واتحاد الكرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.