حزب الأصالة والمعاصرة يدافِع عن “قبلة الوزيرة”

اش واقع 

 

دافع حزب الأصالة والمعاصرة عن الوزيرة ليلى بنعلي بقوة بعد حادثة “القبلة الحميمية” التي أثارت ضجة كبيرة.

وأشار الحزب في بيان صادر عن مكتبه السياسي المنعقد يوم الثلاثاء 4 يونيو، إلى أن قياداته ووزراءه يتعرضون لحملات تشويه منظمة تهدف إلى ضرب مصالح البلاد والتشويش على مسارها التنموي والتقدم الملحوظ في مختلف المجالات، خاصة في القطاعات الاستراتيجية.

وأوضح البيان أن هذه الحملات تمثل محاولات متعمدة لاستهداف الوزراء الذين يديرون قطاعات حيوية، سعياً لثنيهم عن مسؤولياتهم في تنفيذ الإصلاحات الحقيقية ومواجهة اللوبيات. وأكد البيان أن استهداف نساء مغربيات يتميزن بالكفاءة والإرادة الإصلاحية هو جزء من هذه الحملات، لاسيما في المجالات التي كانت بعيدة عن التغيير بسبب الخوف من تكلفة الإصلاح السياسية والنفسية.

وأعرب المكتب السياسي للحزب عن تضامنه الكامل مع الوزيرة بنعلي، مؤكداً على احترامها للدستور وابتعادها عن أي مصلحة شخصية أو عضوية في مجالس إدارات الشركات التي ذكرتها وسائل الإعلام. وشدد الحزب على أن هذه الحملات المغرضة لن تؤثر على الإرادة السياسية القوية لأعضائه في متابعة مسار التغيير والإصلاح، ولن تدفعهم للتراجع أو التخلي عن الدفاع عن مصالح الوطن وتأخير الإصلاحات الضرورية لتحقيق تقدم البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.