‎*”غاريستا”: ثورة في عالم المطاعم بفضل الحلول الرقمية المبتكرة*

 

‎أطلقت “غاريستا”، وهي شركة ناشئة مغربية، منصتها الرقمية لقوائم المطاعم والمقاهي. تهدف هذه المنصة إلى تحديث وتحسين عمليات مؤسسات الضيافة من خلال توفير مجموعة شاملة من الأدوات والميزات المصممة خصيصًا لتلبية احتياجات الصناعة الحالية.

‎توفر “غاريستا” للمطاعم قوائم مخصصة وجذابة بصريًا. كما تقدم ميزات متقدمة مثل تتبع سلوك العملاء، وإدارة الطلبات، وخيارات الطلب الذاتي.

‎تمكن هذه الأدوات المؤسسات من فهم متطلبات العملاء بشكل أفضل، وتحسين الكفاءة التشغيلية، وزيادة رضا العملاء وولائهم.

‎تواجه القوائم التقليدية تحديات في التحديث السريع وتكاليف الطباعة المرتفعة، فينا تستجيب “غاريستا” لهذه المشكلات من خلال توفير قوائم رقمية سهلة التحديث، ما يقلل التكاليف والنفايات البيئية.

‎بالإضافة إلى ذلك، تقدم المنصة توصيات مخصصة وعناصر تفاعلية لإثراء تجربة العملاء.

‎يقف وراء هذا الابتكار فريق من الشباب المغاربة الموهوبين والمتحمسين. يقودهم مؤسس “غاريستا” وحيد فطين، رائد أعمال ذو رؤية يسعى إلى إحداث ثورة في صناعة المطاعم. بإيمانه القوي بالإمكانيات التي توفرها التكنولوجيا، جمع وحيد فريقًا مكرسًا لإنشاء حلول عملية وفعالة للمطاعم.

‎يعتبر حمزة مكليف، الشريك المؤسس ومدير التسويق، عنصرًا أساسيًا في نمو وتطوير “غاريستا”. حيث كانت معرفته العميقة بالسوق وقدرته على تحديد احتياجات العملاء أساسية لتكييف عروض “غاريستا” مع توقعات أصحاب المطاعم المغربية.

‎مع وجود سوق محلي يضم حوالي 250,000 مطعم ومقهى، تسعى “غاريستا” إلى الاستحواذ على 20٪ من هذا السوق في الأجل القصير. كما تخطط الشركة الناشئة للتوسع الدولي، وخاصة في القارة الأفريقية، بفضل ميزاتها متعددة اللغات وحلولها التي تتناسب مع الاحتياجات المحلية.

‎”غاريستا” ليست فقط حلاً رقميًا مبتكرًا، بل هي أيضًا مثال ملهم لقدرة رواد الأعمال الشباب المغاربة على تحويل الأفكار الجريئة إلى واقع ملموس. من خلال الجمع بين التكنولوجيا والإبداع وفهم عميق لاحتياجات السوق، تتبوأ “غاريستا” مكانة رئيسية في التحول الرقمي في صناعة المطاعم.

‎”غاريستا” هي شركة ناشئة مغربية متخصصة في الحلول الرقمية للمطاعم والمقاهي. أسسها وحيد فاتين بالشراكة مع حمزة موكليف، وتقدم “غاريستا” منصة قوائم رقمية مبتكرة وقابلة للتخصيص، تهدف إلى تحسين الكفاءة ورضا العملاء في صناعة الضيافة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.