بنكيران يدخل على خطّ أزمة “ضحايا الماحيا”

اش واقع 

 

دعا عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة الأسبق والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، السلطات إلى التعامل بحزم مع مروجي الخمور الفاسدة وإنزال أقصى العقوبات عليهم. جاء ذلك تعليقًا على وفاة ثمانية أشخاص في سيدي علال التازي، وفقًا للحصيلة الرسمية التي أعلنتها وزارة الصحة والحماية الاجتماعية.

وفي مقطع فيديو نشره على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، صرح ابن كيران بأن “ترويج الخمور الفاسدة التي تودي بحياة العشرات من الأبرياء هو نوع من الإرهاب، حتى وإن كانت في شكل مواد سائلة”. وأكد أن الحكومة تتحمل المسؤولية الكاملة في هذا الموضوع.

وأضاف ابن كيران: “نحن كدولة يجب أن نتخذ إجراءات صارمة ضد هؤلاء الذين يخلطون المواد السامة والقاتلة ويبيعونها للناس، مما يؤدي إلى وفاة هذا العدد الكبير من الأشخاص. يجب على مؤسسات الدولة أن تجتمع لإعادة تقييم الوضع وتغيير القوانين الزاجرة لمنع حدوث مثل هذه الكوارث في المستقبل”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.