مفارقات غريبة فيك يا بلدي....
M5znUpload
M5znUpload

مفارقات غريبة فيك يا بلدي….

/ نشر في 4 فبراير 2017 - 7:39 م
AisPanel

M5znUpload

 

 

 

 

 

 

ذ.حفيظة الوريد

الدين لله ولا احد غيره يحاسبنا او يجازينا إن تقربنا منه او ابتعدنا…
جميل ان نسمع الآذان وإقامة الصلاة في بلد مسلم، والاجمل ان تصلى التراويح بالمساجد لمن اراد في رمضان…

بالمساجد او بدونها نعلم ابناءنا الاخلاق والقيم…

الغريب هو ان نفتقر لمدارس باجهزتها الضرورية من طاولات ونوافذ وجدران تقاوم أحوال الطقس.
في بعض المناطق نرى مدارس بدون سقف فينزل المطر مدرارا على اطفال صغار…
في بعضها ايضا يجلسون على الارض وهم مكدسون كاسماك في علب سردين…
في أغلبها لا يجدون اطرا تدرسهم فيضطر استاذ لتدريس مستويات عوض مستوى واحد…

نحن نحتاج خمسة عشر الف إطار تربوي يدرس ابناءنا فلا نوظفه او نرسبه وكان البشر انعدم…

حياتنا لا تتوقف على أئمة بقدر ما تتوقف على أساتذة.

قيل كان المعلم ان يكون رسولا لانه يؤدي رسالة ويكون ناشئة، ولم يقولوا كان الامام ان يكون رسولا….

اصلي اينما كنت، في بيتي، في ااشارع او في المسجد…

الميزانيات التي تصرف على بناء المساجد لا تصرف على مدارس ومستشفيات….

وضعت الكثير من الامهات حملهن ارضا بمستشفيات تفتقر لأسرة ناهيك عن الحديث عن تجهيزات لائقة…

ماتت بعضهن في قرى تنعدم فيها مستشفيات فحرم الوليد من الخروج من رحم امه وسط عالم لا يرحم…

من يزور مستشفى ابن رشد او موريزكو بالبيضاء تستقبله رائحة القذارة التي تزكم الانوف…

هي والمراحيض سواء فكيف نسميها مستشفيات وكيف يدرس ابناءنا الطب ليكون هناك مآلهم…

يذهب المريض للعلاج وعليه ان يحمل غطاءه وما يفترش ارضا كانه في ضريح وليس مكانا للاستشفاء بل للتشفي…

نكتة تقزمنا تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي عن مريض اخبره أطباء موريزكو بوجود صرصار بصدره، ومن شدة هلعه طار إلى فرنسا فسخروا منه واخبروه ان الصرصار عالق بسكانير موريزكو…

نكتة تعني ما تعنيه، فإياك أعني واسمعي يا جارة…

المساجد لله واينما وليت وجهك تجدها، والمستشفيات للمرضى الذين لا يصلون لو ان صحتهم لا تسعفهم…

اتعلم اولا، تكون صحتي جيدة لانني احصل على تطبيب جيد وبعدها ارتاد المسجد…

الله غفور رحيم والجهل لا يرحم صاحبه بل يبيذه ويميته و يشيأه…

المدارس هي الاساس وهي الاجيال القادمة وبها نكون امة او لا نكون…

مدارسنا ومستشفياتنا اولى بان تصرف عليها الملايير، اولادنا اولى باهتمامنا…
لا نعلم الغير وندعوش أبناءنا بل علمونا كي نحارب الدعوشة.
نحن نريد ان نرى تلاميذ يمسكون كراسات ويلبسون وزرات لا سبحات ويربون لحي…

كيف نحارب البرقع ونحن نبني في كل حي اكثر من مسجد؟
كيف نصوت على سياسيين ليغتنوا ونصرف باقي اموالنا على الغريب ونحن أحوج إليها؟

كيف نغذق ونجود ونرتمي في احضان صندوق النقد الدولي وندعي العجز في قطاعات ونقتطع من اجور الموظفين؟

أشياء غامضة ومبهمة تحتاج لتفسير، فأفيدونا بالله عليكم.