ثانوية بئر أنزران  تسدل الستار عن أيامها الربيعية  السابعة
M5znUpload

ثانوية بئر أنزران  تسدل الستار عن أيامها الربيعية  السابعة

/ نشر في 2 أبريل 2017 - 11:17 م

 

إيمانا منها بدور النوادي التربوية في تأطير المتعلم وابراز إبداعاته ومواهبه ، وانفتاحا على محيطها الخارجي بمختلف أطيافه وبشراكة ودعم جمعية الاباء ،عاشت الثانوية التأهيلية بئر أنزران على مدى يومين(31 مارس وفاتح أبريل 2017)  فعاليات الأيام الربيعية في نسختها السابعة تحت شعار ” بارادتي واخلاقي أرسم ونجاحي”.
برنامج غني ومتنوع أبدع في تنزيله على أرض الواقع تلميذات وتلاميذ المؤسسة مؤطرين بأطرهم التربوية الذين أبانوا عن احترافية في العمل الجماعي الهادف ، من خلال نادي الابداع الثقافي والفني ونادي الرواد للبيئة والتنمية المستدامة.
افتتح هذا العرس يوم الجمعة 31 مارس بحفل افتتاح حضرته شخصيات متنوعة تمثلت مديري وأساتذة مؤسسات تعليمية ، ممثلي بعض المصالح الإدارية ، وكذا آباء وأولياء التلاميذ . تضمن هذا الحفل إلقاء كلمات بالمناسبة وعرض أقوى لحظات أنشطة الموسم الدراسي الحالي .بعد ذلك تم افتتاح المعارض والأروقة ( معرض الكتاب،معرض التحف المحلية والثرات والبيئة والطبخ…،رواق نوادي  المؤسسة)، كما تم إعطاء انطلاقة تجديد الجداريات بالمؤسسة.

بعدها قام الزوار بالتجول في أرجاء الورشات التوجيهية والتثقيفية والحقوقية والتدبير المنزلي…الذي جسد فيه التلاميذ مختلف المهارات الحياتية من اسعافات اولية وحلقة للانصات وتعلم حرف تيفناغ وغيرها…. ، وتوجت الصبحية بحفل شاي عبر الضيوف أثناءه لفريق المؤسسة عن تنويههم بالمجهود الجبار الواضح المعالم، من طرف النوادي والمشرفين عليها. .

واختتمت فعاليات هاته الأيام بصبيحة تربوية فنية صباح يوم السبت تضمنت أناشيد ،سكيتشات ومسرحيات أبان من خلالها التلاميذ عن مواهبهم المتنوعة .كما تم توزيع جوائز عديدة على المتفوقين دراسيا، وكذا الفائزين بمختلف المسابقات المنظمة إبان أو قبل الأيام الربيعية .واختتم الحفل الختامي بتقديم رسائل شكر لجميع الشركاء المساهمين – خصوصا جمعية الاباء-  في تنظيم هذه العرس التربوي من جمعيات المجتمع المدني وبعض الأشخاص الذاتيين.

تقرير التلميذة : وصال النداي