جمعية "مغاربة ونفتخر" تنظم الدورة الثالثة لأكبر حملة نظافة بالبيضاء
M5znUpload
M5znUpload

جمعية “مغاربة ونفتخر” تنظم الدورة الثالثة لأكبر حملة نظافة بالبيضاء

/ نشر في 13 أبريل 2017 - 7:14 م

M5znUpload

أش واقع – حسام أديب

في إطار أنشطتها السنوية الرسمية وهدفها الاستراتيجي ، تستعد جمعية مغاربة ونفتخر لتنظيم الدورة الثالثة لأكبر حملة نظافة بعمالة الدار البيضاء، وتشمل العملية 8 مناطق على مستوى ثمانية من عمالات المقاطعات بالدار البيضاء.
تحت شعار : “بيك وبيا كازا تبقا نقيا”
وذلك يوم الأحد 16 أبريل 2017 ابتداء من الساعة 9 صباحا
الحملة التي سبقتها حملة تحسيسة كبيرة بالمؤسسات التعليمية و دور الشباب و المواقع التواصل الإجتماعي والمناطق المستهدفة للمشاركة بالحملة.
ومن المتوقع أن يشارك في الحملة أزيد من 60000 متطوع وتدخل هذه المبادرة التي أطلقها مجموعة من الشباب الغيور على العاصمة الإقتصادية، في إطار تحسيس المواطنين بضـرورة الحفاظ على نظافة أحيائهم وجماليتها والمساهمة في ترسيخ ثقافة الوعي بالبيئة وقيمها لدى الساكنة، وذلك من خلال مجموعة من الأنشطة التشاركية : التزيين، التنظيف، الصباغة، إحياء القيم المجتمعية المتصلة بالنظافة .. وحماية البيئة المعمارية والتراثية للمجتمع .. .
وسبق لجمعية مغاربة ونفتخر ان نظمت نسختين الأولى سنة 2015 والثانية سنة 20166، على مستوى المقاطعات الستة عشـر، ولقيت نجاحا كبير وتجاوبا غير مسبوق ومتزايد –خصوصا في جانب الفئات العمرية من 14 الى 25 سنة- بحيث شارك في كل نسخة أزيد من 10.000 متطوع من مختلف أحياء ومقاطعات الدار البيضاء.
والنشاط السنوي الكبير الذي نظمته تسبقه عدة حملات تحسيسية على طول السنة استعدادا ليوم 177 أبريل الذي يعتبر تتويجا لسلسلة النشاط والعمل السنوي في المجال البيئي لتحقيق الهدف الإستراتيجي الذي يتجلى في تعزيز الثقافة والقيم البيئية لدى المجتمع البيضاوي على الخصوص والمغربي بشكل عام.
وتجدر الإشارة إلى أن جمعية مغاربة ونفتخر جمعية شبابية، إنطلقت كفكرة من العالم الإفتراضي عبر موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك وتبلورت على أرض الواقع من أجل العمل التطوعي (ممارسة التطوع) وخدمة الوطن والمواطنين، تعبيرا وتجسيدا لفكرة الوطنية .. التي تجمعنا.
وللإشارة فجمعية مغاربة ونفتخر تقوم بمجموعة من الأنشطة ذات الأبعاد الإجتماعية، والسوسيو-ثقافية لفائدة فئات مختلفة.