شبكة الجمعيات الدكالية تستضيف الإعلامي مصطفى اسعد في إطار لقاء المساءلة الاجتماعية.
M5znUpload

شبكة الجمعيات الدكالية تستضيف الإعلامي مصطفى اسعد في إطار لقاء المساءلة الاجتماعية.

/ نشر في 14 أبريل 2017 - 11:08 ص

سيدي بنور :اش واقع؟ عبدالخالق زياتي :

احتضن مقر شبكة الجمعيات الدكالية بسيدي بنور اليوم الخميس :13 /أبريل /2017 ابتداء من الساعة الخامسة والنصف مساء الإعلامي والصحفي الاستاذ مصطفى اسعد “مدير أول موقع إلكتروني بسيدي بنور، ” وذلك في إطار برنامج المساءلة الاجتماعية في موضوع:”الصحافة الجهوية بين الواقع والآفاق “.وكانت محاور اللقاء كالتالي :
1/واقع الصحافة الجهوية بمنطقة دكالة.
2/ الممارسة الصحفية بين الضوابط القانونية وأخلاقيات المهنة.
3/ مكامن الضعف والاختلالات.
4/ التكوين المستمر والآفاق المستقبلية.
– مناقشة عامة.
وبعد مناقشة محاور اللقاء مع الضيف من طرف رئيس شبكة الجمعيات الدكالية أعطيت الكلمة للحضور المكون من إعلاميين وجمعويين، جريدة اش واقع كانت من ضمن المدعوين حيث كانت لها المداخلة التالية في شخص مراسلها من عين المكان :
“الصحافة أخلاق وفن قبل كل شيء، والفن الهام، و ريشة الفنان لاتتحرك بين أنامل صاحبها إلا لتعكس صورة لمعاناة تهتز النفس تحتها ولا تحركها المطامع والأغراض كلما رسمت لوحة إلا وصبغتها بأجمل الألوان، والرسم بالكلمات لايختلف عن الرسم بالريشة، ويوم نستطيع أن نصل إلى صحافة جميلة لاتشوبها ألوان الاسترزاق والتشيع لقيم غير قيمنا ،و نتخلص من الحساسيات، ومن الحسابات السياسية التي لاتخدم مصالح المجتمع والوطن ككل.
وتساءلت الجريدة هل هناك صحافةحرة، وحتى وان سعت إلى ذلك فإنها لاتستطيع لأنها تخضع إلى ثلاث سلط هي التي تتحكم فيها وتوجهها، وهذه السلط الثلاث هي:سلطة المال وسلطة السياسة وسلطة الفرد أو القلم الصحافي الذي يتولى تحرير الخبر أو كتابة المقال أو إنجاز روبرطاج الخ،مما يجعلها تسقط في صراع إعلامي مجاني فيما بينها وتتعارض في مواقفها وتتقاطع في كثير من القضايا حيث تجد نفسها دائما في خدمة قضايا متعددة ليس لها وجه واحد.