توضيح من المديرية الجهوية للصحة بني ملال خنيفرة بخصوص ظروف ولادة سيدة امام مستوصف بجماعة واويزغت باقليم ازيلال
M5znUpload

توضيح من المديرية الجهوية للصحة بني ملال خنيفرة بخصوص ظروف ولادة سيدة امام مستوصف بجماعة واويزغت باقليم ازيلال

/ نشر في 9 يونيو 2017 - 12:37 م

توضيح من المديرية الجهوية للصحة بني ملال خنيفرة بخصوص ظروف ولادة سيدة امام مستوصف بجماعة واويزغت باقليم ازيلال
09-06-2017
تداولت بعض المنابر الإعلامية الالكترونية الجهوية وعلى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي أمس الخميس 8 يونيو 2017 فيديو يوثق للحظات ولادة لسيدة أمام المدخل الرئيسي للمركز الصحي بجماعة واويزغت بداعي عدم استجابة العاملين بذات المركز لنداء الام ومرافقتها. وبخصوص ملابسات هذا الحادث فإن المديرية الجهوية للصحة بني ملال خنيفرة توضح للرأي العام المحلي والجهوي ما يلي :
استقبلت دار الولادة بالمركز الصحي بواويزغت يوم الاربعاء 7 يونيو 2017 في الساعة الخامسة و45 دقيقة سيدة حامل، تبلغ من العمر 31 سنة، وهي في حالة متقدمة من المخاض، مع العلم أنها سبق لها أن وضعت بمنزلها في مناسبتين سابقتين، وعند وصولها إلى المدخل الرئيسي للمركز كانت بعض أطراف الجنين(الرأس والكتفين) قد بدأت في الظهور الشيء الذي اضطرت معه السيدة ومرافقيها الى الاستلقاء أمام المدخل الرئيسي للمركز نظرا لصعوبة الموقف، كما أن المولدة كانت في هذه الأثناء داخل قاعة الولادة مشغولة بعملية ولادة عسيرة لسيدة أخرى ، وحين إخبارها من طرف العامل المكلف بالأمن بالمستوصف بادرت في الحين ، رغم انشاغالها، الى تقديم المساعدة الضرورية وإخراج الجنين باستعمال الأدوات والمعدات الطبية التي تستعمل في عمليات الولادة لقطع الحبل السري وليس بواسطة السكين كما جاء في المقال والفيديو .
وبعد انتهاء عملية الولادة وإخراج الجنين ، تم في الحين نقل السيدة وجنينها الى داخل قاعة الولادة، لاستكمال عملية الولادة وتمكينها والجنين من مجموعة من الفحوصات والعلاجات الضرورية في مثل هذه الحالات ، حيث اظهرت الفحوصات أنها تعاني من تمزق على مستوى عضلات المهبل مما استوجب معه نقلها الى المستشفى الإقليمي بأزيلال لتمكينها من العلاجات الاستشفائية الضرورية ، وهي إلى حدود كتابة هذا المقال متواجدة رفقة جنينها بالمستشفى الإقليمي بازيلال بصحة جيدة بفضل تدخل الأطقم الطبية وشبه الطبية بالمستوصف والمستشفى .
المديرية الجهوية للصحة بني ملال خنيفرة