الكرامة والحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وعلاقتها بالحراك الشعبي المغربي بشتى المناطق بجهات المملكة المغربية
M5znUpload
M5znUpload

الكرامة والحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وعلاقتها بالحراك الشعبي المغربي بشتى المناطق بجهات المملكة المغربية

/ نشر في 14 يونيو 2017 - 10:38 م

M5znUpload

الكرامة والحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وعلاقتها بالحراك الشعبي المغربي بشتى المناطق بجهات المملكة المغربية
آش واقع / أيوب لمزوق
انطلقت شرارته الأولى قبل ستة أشهر بمدينة الحسيمة ،خلال حادثة مقتل بائع السمك محسن فكري وهناك الكثير والكثير ، وكما قال الباحث أ.ن في مقولته الشهيرة للنتيجة أسباب لا فرق بين ننائج سلبية أو إيجابية، هذا كله هو نتيجة لتراكمات عدة مشاكل اجتماعية واقتصادية عرفتها منطقة الريف على غرار عدة مناطق اخرى بالمغرب كمدينة بوجدور مثلا حراك شعبي دام إلى الوقت الحالي يجمع بين الطلبة المجازين ويجمع بين المقصيين من توزيع البقع ومتضررين مخيمات الوحدة وكذالك ملحمة الأساتذة عن ما صرح به حصاد في الأواني الأخيرة تجاه التعليم المتمركز على سياسة الخوصصة … ذوي السوابق العدلية … .

أصبحت مثل هذه الذي نسميه ( الحراك الشعبي ) تشكل اليوم بؤر توتر سياسي واجتماعي بالبلاد ، فالطريقة التي تجاوبت بها الطبقة السياسية المغربية مع هذه الحركات الاحتجاجية ذات المطالب الاجتماعية هي التي افرزت لنا اليوم تناقضات كبيرة ، تتعلق باشكالية الاصلاح والتغيير الذي دعا اليه دستور 2011 ، والتي لم يتم تجسيدها وتنزل على الواقع المعاش لحياة الشعب المغربي اليوم .