عمال يعتصمون في رمضان تحت لهيب الشمس بسبب طرد تعسفي بنواحي سطات
M5znUpload

عمال يعتصمون في رمضان تحت لهيب الشمس بسبب طرد تعسفي بنواحي سطات

/ نشر في 4 يونيو 2018 - 12:29 ص

 

أش واقع : عادل النويتي.

يواصل بعض عمال شركة لانتاج الاسمنت “هولسيم لافارج” بالجماعة القروية سيدي حجاج التابعة ترابيا لعمالة سطات اعتصاما مفتوحا بالرغم من ارتفاع درجات الحرارة وظروف الصيام، وذلك احتجاجا على ما يقولون إنه “طرد تعسفي تعرضوا له من قبل أصحاب الشركة”.

وبحسب مصدر محلي ، فإن العمال المذكورين دخلوا في هذا الاعتصام المفتوح كشكل احتجاجي بعدما تم تشريدهم وفصلهم من العمل بغير حق ، وبسبب عدة خروقات قامت بها الشركة المذكورة ، نذكر منها عدم الإعتراف بالأقدمية وتنقيلهم من شركة الى أخرى بدون صرف مستحقاتنهم . ويأتي هذا عن عدم قبول المعتصمين لشروط الشركة الجديدة على حد تعبيرهم.

ويضيف المصدر ذاته أن هؤلاء العمال أصبحوا يعيشون في ظروف صعبة و يعانون من اضطرابات نفسية وأغلبيتهم مُعيلون لأسرهم وأبنائهم

ومن جهتهما أعلنت الشبكة المغربية لحقوق الإنسان و الرقابة على الثروة وحماية المال العام بسطات و الجمعية المغربية لحقوق الإنسان عن تضامنهما اللامشروط مع المعتصمين حتى تحقيق مطالبهم المشروعة و العادلة ، وحملا المسؤولية على السلامة الجسدية لهؤلاء المحتجين إلى السلطات الإقليمية بسطات و المحلية بسيدي حجاج ، داعين هذه الجهات إلى التدخل العاجل لإيجاد حلول ناجعة لهذه الفئة ، مع تأكيديهما على خوض جميع المحطات النضالية تضامنا مع هذه الطبقة العاملة إلى حين تحقيق مطالبهم العادلة و المنصفة .