خالد الجامعي : اتهام العثماني لوزير الداخلية هجوم على حكومة الظل
M5znUpload

خالد الجامعي : اتهام العثماني لوزير الداخلية هجوم على حكومة الظل

/ نشر في 2 يوليو 2018 - 11:57 م

اش واقع : الرباط .

اعتبر المحلل السياسي والإعلامي خالد الجامعي أن “مهاجمة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني لوزارة الداخلية واتهامها بالمسؤولية وراء الاضطرابات الاجتماعية التي تعرفها مناطق عدة بالمغرب، هو هجوم على ما يعرف بحكومة الظل”.

وقال الجامعي في تصريح لاحدى المواقع الوطنية ، إن هجوم العثماني في تصريح له حول ما يخص وزارة الداخلية ودورها في الانتخابات وتحميلها المسؤولية في الاضطرابات الاجتماعية، يدل على أنه ليست لنا حكومة وإنما حكومات، والعثماني عندما يهاجم وزارة الداخلية، فذلك لا يمكن تفسيره إلا بكونه يهاجم الديوان الملكي ووزارة السيادة “، حسب تعبير الجامعي.

وأردف المتحدث نفسه أن “الأدهى هو أن وزارة الداخلية تعد من وزارات السيادة والكل يعرف أن وراءها ما يسمى بحكومة الظل، وهي حكومة تكونها وزارات السيادة المشكلة من وزارة الداخلية ووزارة الأوقاف ووزارة الخارجية والعدل”.

وتابع الجماعي “إذا كان وزير الداخلية قد ارتكب هذه الأخطاء، كما يقول العثماني، فيجب أن يحاكم ويحاسب، وعلى العثماني أن يطلب إعفاء هذا الوزير من طرف الملك”، مضيفا “وتصريح العثماني هذا اعتراف منه على أنه لا يتحكم في وزرائه”، واصفا حكومة العثماني بـ”حكومة الغرائب”، وبكونها “ليست حكومة وإنما هي عبارة عن نكتة”، متسائلا ” فكيف نريد من المواطن إعطاء قيمة لهذه الحكومة وهي لا تعطي القيمة لنفسها؟” مؤكدا على أنه “لهذا السبب يخاطب المواطن الملك مباشرة”.

وكان سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة والأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”، قد حمل مسؤولية اندلاع الاحتجاجات بعدد من جهات المغرب، وأقواها ما عرف بحراك الريف، إلى وزارة الداخلية وحزب “الأصالة والمعاصرة”.

وجاء اتهام العثماني للجهات المذكورة، خلال كلمة له في الندوة الوطنية الأولى للحوار الداخلي لـ”البيجيدي”، المنعقدة يوم السبت 30 يونيو الجاري، حيث قال “ليس من باب الصدف أن هذه المشاكل الاجتماعية انفجرت في مناطق عرفت في الانتخابات المحلية، وبحدة أكبر خلال الانتخابات التشريعية، استثناءا وجدبا سياسيا لم يكن مرضيا لا للسياسيين الجادين ولا للمواطنين”.