رشق حافلة للنقل الحضري بنواحي فاس بالحجارة يصيب سيدة ويرعب ركابها
M5znUpload

رشق حافلة للنقل الحضري بنواحي فاس بالحجارة يصيب سيدة ويرعب ركابها

/ نشر في 24 يوليو 2018 - 11:17 ص

رشق حافلة للنقل الحضري بنواحي فاس بالحجارة يصيب سيدة ويرعب ركابها
سكينة الكتامي – فاس
في سابقة خطيرة من نوعها، تتعرض حافلات النقل الحضري بفاس العاملة بخط 28 الذي
يؤمن التنقل بين فاس وسيدي احرازم إلى اعتداءات شبه يومية أثناء عودتها من سيدي
احرازم في اتجاه فاس بواسطة الرشق بالحجارة.
مصادر جيدة الإطلاع ، قالت أن عملية الاعتداء بواسطة الرشق بالحجارة تتم في الفترة
المسائية قبل وبعد غروب الشمس على مستوى الطريق المحادي لواد سبو يقوم بتنفيذها
أشخاص تتراوح أعمارهم مابين 17 إلى 28 سنة، مما يهددون تعريض أمن وسلامة حياة
ركاب هذه الحافلات إلى كابوس حقيقي يستوجب الردع والتدخل السريع لرجال الدرك
الملكي والسلطات المحلية .
المصادر ذاتها لفتت إلى أن سيدة تعرضت يوم أمس إلى اعتداء كانت على متن حافلة وهي
في طريقها نحو فاس انطلاقا من سيدي احرازم، بعد أن تعرضت الحافلة إلى الرشق
بالحجارة الذي تسبب في تهشيم واقية زجاجية للحافلة وإصابة سيدة على مستوى يدها.
الحادث أثار رعبا حقيقيا وسط ركاب الحافلة وكاد أن يتسبب في كارثة إنسانية لولا الألطاف
لإلهية.
شهود عيان من مستعملي حافلات خط 28، أكدوا أن بعض الانفار من شباب فاس يقضون
يومهم بنهر سبو الموازي للطريق المؤدي لسيدي احرازم، يعمدون إلى قذف الحافلات
وركابها بالحجارة وترويعهم بهدف ابتزاز سائقي الحافلات بغية تمكينهم من الركوب
المجاني.
ويطالب ذات الشهود السلطات الأمنية المختصة بضرورة القيام بالمتعين لحماية أمن وسلامة
الناس أثناء رحلاتهم على متن الحافلات على محور فاس سيدي احرازم ذهابا وإيايا،
والتعامل مع المعتدين بمقاربة أمنية رادعة.