المدير الإقليمي للتجهيز والنقل لشتوكة انزكان : الخدمات المقدمة للمواطن تتطلب الإستمرارية والتتبع اليومي
M5znUpload

المدير الإقليمي للتجهيز والنقل لشتوكة انزكان : الخدمات المقدمة للمواطن تتطلب الإستمرارية والتتبع اليومي

/ نشر في 17 سبتمبر 2018 - 3:46 م

ٱش واقع – محمد ونتيف

أكد السيد فرندي هشام المدير الإقليمي لوزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء لشتوكة – انزكان خلال لقاء اليوم بمراسل الجريدة، على استمرارية اتخاد التدابير اللازمة لضمان الخدمات الواجبة تجاه المواطن.

وأشار المدير الإقليمي حرصه رفقة كوادر الإدارة تنفيذ استراتيجية الوزارة على مستوى الصعيد الترابي همت مجالات الطرقات والنقل واللوجستيك والماء عبر انجاز وتتبع المشاريع التي سجل المواطن ارتياحه لها، مضيفا انكباب مختلف المصالح بالإدارة على التجاوب مع النقط الإستعجالية المرتبطة بخدمات وانشغالات مرتفقي المديرية.

وتعمل المديرية على استمرارية مختلف الأوراش لتمكين المواطن من خدمات متجددة تلبي طموحاته، مشيرا إلى مجالات تتطلب العمل على مدار اليوم كمجال صيانة الطرقات وتتبع جملة من الاوراش والتي وضع لها المدير الإقليمي فريق عمل تماشيا والإستغلال الطرقي اليومي الذي تعيشه المنطقة.
وفي ذات السياق تطرق المدير الإقليمي بعد طرحنا لنقطة بخصوص المحطة الطرقية بإنزكان، إلى عدة جوانب في هذا الشأن منها المراقبة اليومية للحافلات وتتبع مسارها لضمان سلامة المواطن، مؤكدا على أن المحطة الطرقية بإنزكان تعتبر معبرا إلى أقاليم الجنوب ولرفع وتحسين من جودتها يتم تنظيم لقاءات مع مختلف الشركاء من المديرية الجهوية والسلطات المحلية والجماعة الحضرية لحلحلة كل الجوانب المتعلقة بمرفق المحطة الطرقية التي تعرف توافد عددا مهما من المسافرين.

وحول سؤال عن مساهمة المديرية في تنزيل برامج الإدارة المركزية ومن بينها برنامج تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية، أكد المدير الإقليمي انخراط المديرية وكباقي مديريات المملكة في وضع وتجسيد برامج وأنشطة تساهم في تحسيس جميع الفئات بهذا اليوم والذي تضعه وزارة التجهيز والنقل… وعبر مختلف مديرياتها بالأقاليم من البرامج الممتدة على مدار السنة ليشمل حملات التحسيس بمختلف جوانبه.

جدير بالذكر أن مديرية التجهيز والنقل واللوجستيك والماء لشتوكة انزكان، تحاول جاهدة ورغم الخصاص في الموارد البشرية تقريب وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطن حتى يتمكن الأخير الإفتخار بالإدارة المغربية.

نشكر المدير الإقليمي الذي أبان عن حرصه لخدمة الصالح العام والذي استقبلنا بصدر رحب وتقديم جملة من المعطيات لم يتسع الوقت لصياغتها بالكامل.