بعد وفاة رضيعة بلسعة عقرب في آسفي.. مصدر صحي يوضح

بعد وفاة رضيعة بلسعة عقرب في آسفي.. مصدر صحي يوضح

/ نشر في 30 أغسطس 2019 - 6:38 م

أش واقع / اسفي

لقيت رضيعة عمرها 15 يوما، حتفها صباح اليوم الجمعة (30 غشت)، داخل قسم الأطفال، في المستشفى الإقليمي محمد الخامس في آسفي، متأثرة بسبب لسعة عقرب.

وحسب مصدر مطلع، فإن الرضيعة المتحدرة من دار لغوالم بجماعة أجدور نواحي اليوسفية، وصلت إلى المستشفى المذكور في حالة جد حرجة، بعد أن تعرضت للسعة العقرب على الساعة 1 بعد منتصف الليل، ووصلت إلى المستشفى على الساعة 6 وخمس دقائق، أي بعد مرور أزيد من خمس ساعات على إصابتها باللدغة.

وأضاف المتحدث أن الرضيعة تلقت الإسعافات الأولية في مستعجلات المستشفى، ثم عرضت على طبيب الأطفال، الذي أكد بعد معايتنه للحالة، ضرورة نقلها إلى المستشفى الجامعي في مراكش، لأنها تحتاج إلى علاج من المستوى الثالث، لكن الرضيعة المسماة ملاك، تعرضت لانقطاع في التنفس على الساعة 7 و10 دقائق ما منع نقلها إلى المستشفى الجامعي في مراكش، بواسطة سيارة الإسعاف، ليحاول طبيب الأطفال إنعاش قلبها لمرات عدة، لكن جميع المحاولات باءت بالفشل للتفارق الحياة على الساعة 9 و12 دقيقة.

وردا على غياب المصل المضاد لسم العقارب، أكد المصدر أن المصل لم يعد يستعمل منذ مدة، وأن الطب الحالي يستعمل محفزات للقلب وليس مصلا مضادا، مؤكدا أن حالة ملاك وصلت لدرجة صعبة، مشيرا أن المصاب بلسعة العقارب يصعب انقاذه بعد انقصاء أربعة ساعات، وخاصة اذا لم يكن شخصا بالغا.


عن موقع كيفاش.انفو