الشرقي سروتي .. ناطق الرسمي لمهرحان العنب وتنتمية الجماعية ورفع من قيمة الفنان المحلي باقليم بنسليمان
M5znUpload

الشرقي سروتي .. ناطق الرسمي لمهرحان العنب وتنتمية الجماعية ورفع من قيمة الفنان المحلي باقليم بنسليمان

/ نشر في 31 أغسطس 2019 - 9:03 م

اش واقع / حميد عمري

اضاف فنان المغربي ” شرقي الساروتي”، مدير الفني لمهرجان ” العنب” إن مهرجان ساهم كثيرا في التعريف بجماعة الشراط بالخصوص واقليم بنسليمان في العموم كما رفع من قيمة الفنان المحلي واعطاه الفرصة لابراز مواهبه.
وذكر الشرقي، بأن بدايات هذا المهرجان كانت صعبة على مستوى إقناع سكان المنطقة على تقبل مثل هذه التظاهرة الكبرى، واليوم مع بلوغ الدورة 12 يرى المدير الفني للتظاهرة أن ثم تحولا ملحوظا في هذه التقاليد ما عزز النموذج الاقتصادي للمهرجان ,وأن النجاح اصبح حليفه خصوصا بعدما حاز المهرجان على الرعاية السامية.
وإعتبر المدير الفني لهذه التظاهرة أن الدورة 12 بلغ فيها المهرجان مرحلة النضج “وأصبح له سيرة وقصة مسار، كما اصبح محجا لجميع الشعب المغربي المحب للفن ,مشيرا ان الساهرين على المهرجان وعلى راسهم السيد النائب البرلماني سعيد الزيدي كان همهم الوحيد هو النهوض بقطاع زراعة العنب بالمنطقة وتحويلها الى مشتل عالمي ومزار لكل محبي زراعة الكروم.
وأضاف “الشرقي سروتي ” مستحضرا برنامج الدورة12 بشهادات وكلاء الفنانين، أن مهرجانات قليلة بالمغرب نجحت في جمع فنانين من هذا الحجم في ذات المكان وذات الزمان.موضحا ان اهم شيئ كان هو ادراج الفنان المحلي في برنامج وفقرات مهرجان.
اما اقتصادية يسجل المدير الفني أن التظاهرة تجلب سياحا يتوافدون من ربوع المملكة الشريفة لمتابعة الحفلات، وبعضهم من الخارج لانتهاز فرصة نادرة للاستمتاع بفنانين مغاربة معروفين على الصعيد الوطني. فهناك فنانون لهم عشاق ينتظرونهم ويتبعونهم، خصوصا أن الفنانين الكبار يأتون، ليس فقط كعرض فردي، بل بفرق كبرى واجتهادات فنية لتقديم أفضل عرض ممكن.
وأبرز الشرقي الساروتي انعكاسات التظاهرة على المنطقة ، وانتعاش التجارة الموسمية وحركة النقل، مما يصب في تحقيق رقم أعمال مهم للجماعة ولسكانها.
كما اكد انه لن يتخلى على الدفع بقاطرة هذا المهرجان وبانه جد فخور بانتمائه لمدينة بنسليمان.