مجلس جهة كلميم واد نون يخصص دعم مالي مهم لقطاعات ذات صلة بالجانب الإجتماعي

مجلس جهة كلميم واد نون يخصص دعم مالي مهم لقطاعات ذات صلة بالجانب الإجتماعي

/ نشر في 8 أكتوبر 2019 - 2:59 م

ٱش واقع – محمد ونتيف

علم الموقع من مصادر محلية أن مجلس جهة كلميم واد نون، صادق يوم أمس الإثنين على مشروع ميزانيتي 2019 و2020، وذلك خلال أشغال دورة أكتوبر.

بحضور والي جهة كلميم واد نون وبقية أعضاء المجلس، ترأست رئيسة المجلس (مباركة بوعيدة) أشغال هذه الدورة.

هذا وقد خصص المجلس وحسب مخرجات الدورة 300 مليون سنتيم كإعانات للتعاونيات، فيما تم تخصيص 250 مليون سنتيم كإعانات للجمعيات الثقافية.

كما هم دعم مجلس الجهة لقطاع التشغيل، وتخصيص 3 المليار و300 مليون سنتيم لقطاع التعليم بمختلف مسالكه.

وللتسريع بإنجاز الطريق السريع (تزنيت – العيون) قدم مجلس الجهة ما بذمته من مستحقات بخصوص هذا الورش الكبير.

هذا وقد سبق لعدد من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك وبعض المنابر الإعلامية الإشارة إلى تخصيص المجلس لمبلغ مالي لإقتناء سيارات جديدة، وهو ما رد عليه المجلس بأن حظيرة السيارات بالجهة مهترئة وستكلف الجهة ميزانية كبيرة للصيانة، مما جعل المجلس يتخد قراره بشراء سيارات جديدة وبيع الأسطول القديم، وهو ماسيجنب المجلس إضافة مبالغ مالية أخرى.

هي جملة من المشاريع التنموية كان المواطن الوادنوني ينتظرها لسنوات بعد البلوكاج الذي خيم على مجلس الجهة منذ مدة.

واستغرب عدد من المتابعين للشأن بالجهة إثارت بعض الجهات يصفون أنفسهم ب (الغيورين على الجهة) لنقطة إقتناء سيارات ولم ينتبهوا لنقاط أخرى كالدعم المهم الذي خصصته رئيسة الجهة وبمباركة باقي الأعضاء لعدة قطاعات حيوية ذات الطابع الإجتماعي خصوصا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *