الصحافي محمد ماكري عنوان جديد لإخراس الأصوات الحرة بالصحافة
M5znUpload

الصحافي محمد ماكري عنوان جديد لإخراس الأصوات الحرة بالصحافة

/ نشر في 1 نوفمبر 2019 - 5:54 م

بيان استنكاري آسفي في : 01 نونبر 2019
الصحافي محمد ماكري عنوان جديد لإخراس الأصوات الحرة بالصحافة.
وجد الصحافي محمد ماكري رفقة والدته المسنة أنفسهم ليلة البارحة تحت رحمة أحد الأشخاص الذي قدم نفسه من خلال الفيديوهات الموجودة بحوزتنا بكونه على علاقة بتسيير سوق البركة النموذجي، حيث قام هذا الأخير بالمرابضة أمام منزل الصحافي مكيلا له وابلا من السباب و الشتائم و ألفاظ الاهانة ومتوعدا إياه بالتهديد الشيء الذي خلف حالة من الرعب لوالدة محمد ماكري خاصة وأنها سيدة تعاني من أمراض مزمنة حيث دخلت في نوبة نفسية حادة خاصة بعد ما كاله في حق زوجها و والد الصحافي و الذي لم يمر على وفاته سوى شهرين، هذا في الوقت الذي ظل محمد ماكري يتصل بالشرطة لمدة طويلة من دون إجابة، ليعاود الاتصال مباشرة بقاعة المواصلات التابعة لولاية الأمن الإقليمي التي لم تجب استغاثاته رغم ما قدمت له من وعود.. .
المواقف الصحفية الجريئة لمحمد ماكري والتي يشهد له بها القاصي والداني والتي تسببت في إرباك أطراف من السلطة متورطة في فضيحة هذا السوق وفي دعم مثل هذا الشخص لتحمل مسؤولية تدبير هذا المرفق التي تهجم على منزل الصحافي، دون أن نغفل أن هذا الأخير كان من بين من فجر و تبنى قضية السماك “منير رمزي” و التي مازالت شبهات تورط السلطات العمومية في تعذيبه تحوم حولها.
إننا في الفرع الإقليمي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بآسفي واذ نعتبر أن هذا الاستهداف الذي تعرض له الصحافي محمد ماكري ما هو إلا حلقة من مسلسل التراجعات التي تعرفها بلادنا على المستوى الحقوقي والذي كان عنوان تقارير منظمات دولية و أحد مظاهر ما تتعرض له الأقلام الحرة بهذا الوطن من تضييق و إخراس للأصوات، فإننا وانطلاقا من مسؤوليتنا التي نحملها على عاتقنا في رفعة هذا الوطن الذي نغير على صورته و مستقبل عيش أبنائه نعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:

  • تضامننا المطلق واللامشروط مع الصحافي محمد ماكري المعروف بمواقفه الجريئة في مواجهة من يحاولون إخراس صوته وكسر قلمه لا لشيء سوى أنه ابن يغار على مدينته ووطنه.
  • تحميلنا مسؤولية ما يطال السلامة الجسدية والنفسية لمحمد ماكري للشرطة و لمسؤولي السلطة المحلية بالمدينة.
  • إدانتا تقاعس الشرطة في تلبية استغاثات محمد ماكري والتي كانت دائما عنوان شكايات للمواطنين.
  • مطالبتنا المدير العام للأمن الوطني بفتح تحقيق في شان تقاعس أجهزة الامن عن الاستجابة لاستغاثات المواطنين.
  • مطالبتنا جهاز الأمن بالمدينة تحمل مسؤوليته في الحفاظ على النظام العام و حماية المواطنين بعيدا عن مظاهر البهرجة والاستعراض…
  • مطالبتنا وكيل الملك فتح تحقيق فيما تعرض له محمد ماكري وما طال والدته…
  • مطالبة وكيل الملك فتح تحقيق في تصريحات هذا الشخص الموثقة في شريط فيديو يعلن فيها استرزاقه من وراء بيع أمكنة مخصصة للباعة في سوق البركة ومدى تورط افراد من السلطة في هذه الجريمة.
  • دعوتنا كافة القوى الحية من جمعيات حقوقية وسياسية وأقلام صحفية وأحرار هدا البلد إلى إعلان تضامنهم مع الصحافي محمد ماكري لدعمه في مواجهة لوبيات الفساد بالمدينة والتي بدأت تتحسس من مواقفه الجريئة والمنحازة للمواطن المقهور.
  • تكليف محامية الفرع الاستاذة لبني جواق مؤازرة الصحافي محمد ماكري أمام القضاء.
  • استعدادنا خوض كل الاشكال النضالية المشروعة ضد هذه التراجعات التي ادى اليوم ثمنها محمد ماكري وقد يؤديها كل حر غدا.