مخداد يترافع عن قضايا إقليم سيدي بنور ويوصل صوت ساكنة الزمامرة على مكتب وزير الصحة
M5znUpload

مخداد يترافع عن قضايا إقليم سيدي بنور ويوصل صوت ساكنة الزمامرة على مكتب وزير الصحة

/ نشر في 3 نوفمبر 2019 - 10:47 ص

آش واقع /زكرياء كربال

في إطار المجهودات المبذولة من طرف السيد النائب البرلماني عبد الغني مخداد من اجل الترافع عن قضايا اقليم سيدي بنور عامة وقضايا دائرة الزمامرة خاصة فيما يتعلق بميدان الصحة المتدهور شأنه شأن عدة قضايا وقطاعات أخرى مهمة بهذا الإقليم المنسي ، وتزامنا مع الوقفة السلمية التي كانت قد نظمتها بعض فعاليات المجتمع المدني بالزمامرة ، رتب يوم أمس السيد النائب اجتماعا مع السيد خالد آيت الطالب وزير الصحة على مكتبه بالعاصمة الرباط، وقد خصص اللقاء لتدارس النقاط الاساسية التالية:

  • غياب قسم للانعاش والدم بالمستشفى الإقليمي لسيدي بنور.
  • الاسراع ومسابقة الزمن في اصلاح الراديو بمستشفى الزمامرة.
  • اعادة طبيبة التوليد بمستشفى الزمامرة.
  • تعيين طبيب اختصاصي للأطفال .
    *توفير الادوية للمرضى.
    *الاسراع في حل مشكل مستشفى الغربية والوليدية.

كما ناقش النائب البرلماني جملة من المواضيع مع وزير الصحة منها مشكل مستشفى الامراض العقلية بالزمامرة، والمشاكل التي تهم مركز تصفية الدم بذات المدينة والنقص المهول فيما يخص الأطر الطبية و الأمن الخاص لا سيما أن مركز علاج الأمراض العقلية والنفسية والإدمان بالزمامرة يفتقد كذلك إلى الأدوية الخاصة بعلاج المرضى ، بسبب نفاذ المخزون الدوائي المتوفر بصيدلية هذا المركز، وهو ما جعل المرضى وذويهم يصابون بخيبة أمل كبيرة لا سيما أن هذه الأدوية هي مكلفة و لا تتواجد بالصيدليات الخاصة، وهو ما يزيد من معاناتهم اليومية ومن مضاعفات الأمراض المصابين بها، وبالتالي «فغياب هذه الأدوية يجعل نزلاء بهذا المركز في حالة هيجان يصعب التحكم في تصرفاتهم من طرف الأطر الصحية التي تقدم لهم العلاج وتسهر على راحتهم»›

للإشارة فمركز علاج الأمراض العقلية والنفسية والإدمان بالزمامرة يعتبر من المراكز الصحية الحديثة والمجهزة، إذ فتح أبوابه في وجه المرضى خلال سنة 2017 ، فهو يتوفر على طبيبين مختصين و09 ممرضات و10 أعوان، ويستقبل يوميا ما يقارب 60 مريضا ينتمون للجماعات الترابية بإقليم سيدي بنور، ويبلغ عدد النزلاء به حوالي 20 مريضا، وتم تشييده من طرف جمعية فضاء لبزيوي شأنه شأن مركز تصفية الدم بنفس المدينة .

وختاما فإن وزير الصحة بعد تسلمه ملف المطالب المشروعة على يد النائب البرلماني مخداد و التي كانت قد خرجت ونددت بها ساكنة الزمامرة سابقا ، قرر الوزير شخصيا أنه سيقف على هذا الموضوع لحله في أقرب الآجال وستكون له زيارة رسمية للزمامرة في غضون الأيام القادمة المقبلة .