بوجدور: منظمة جمع شمل الصحراويين في العالم تحتفل بذكرى المسيرة الخضراء وتكرم مجموعة من الفعاليات
M5znUpload
M5znUpload

بوجدور: منظمة جمع شمل الصحراويين في العالم تحتفل بذكرى المسيرة الخضراء وتكرم مجموعة من الفعاليات

/ نشر في 7 نوفمبر 2020 - 10:12 ص

ٱش واقع – محمد ونتيف

بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعون لذكرى المسيرة الخضراء، نظمت منظمة جمع شمل الصحراويين في العالم فرع بوجدور مجموعة من التكريمات لكافةالفاعلين بإقليم بوجدور وعلى رأسهم السيد عامل الإقليم وممثلي السلطات المحلية والهيئات المنتخبة وفعاليات المجتمع المدني والفعاليات الإعلامية وبعض الوجوه الصحفية بحضور كل من السيد عمر الموداني النائب الأول لرئيس المنظمة ورئيس فرع جهة الرباط سلا القنيطرة، والسيد محمد النابطي الكاتب العام لمنظمة جمع شمل الصحراويين في العالم.

الزيارة تأتي كعربون عرفان وتقدير للمجهودات الكبيرة التي أولتها كل الأطراف المتداخلة في ريادة الشأن المحلي بإقليم بوجدور بقيادة عامل الإقليم إبان فترة الحجر الصحي وطيلة فترة هذه الجائحة وكعربون شكر وتقدير للعمل الميداني المستمر خدمة لهذا الإقليم والساكنة .

وقد دأبت منظمة جمع شمل الصحراويين بالعالم على مثل هذه الأنشطة الهادفة والتي يظل مغزاها الواحد التشجيع والدعم للعمل أكثر من أجل هذا الوطن تحت القيادة العلوية الشريفة وتحت رعاية صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

وقد اشرف أعضاء المنظمة رفقة ضيوف إقليم بوجدور على تنظيم لقاءات ميدانية متعددة شملت زيارة 40 فاعلا سياسيا واقتصاديا وجمعويا وإعلاميا الى عين مكان اشتغالهم، حيث عرفت مجمل اللقاءات طرح مجموعة من النقط المهمة في مسار المنظمة وأهدافها وتوجهاتها وخاصة في ما يتعلق بتفعيل الديبلوماسية الموازية كأساس للعمل والنضال والدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، ومغربية الصحراء، والسيادة الوطنية التاريخية على الأقاليم الجنوبية التي أكدتها عبر مختلف مراحل التاريخ روابط البيعة التي تجمع بين العرش وسكان الأقاليم الجنوبية بالصحراء المغربية معرجين في مجمل لقاءاتهم على المجهودات السديدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في الدفاع عن القضية الوطنية الأولى، وسياسة التنمية بالأقاليم الجنوبية للمملكة، ويسهر جلالته على متابعة أطوار تحقيقها في إطار النموذج التنموي الجديد بالأقاليم الصحراية.
وعلى المستوى الإقليمي ببوجدور تظل هذه المنظمة تشكل نسيجا جمعويا هادفا يعمل ترسيخ قيم المواطنة وتفعيل كل التوصيات وخاصة ضرورة اعتماد خطب صاحب الجلالة الملك محمد السادس، كاستراتيجية للعمل وتفعيلها على أرض الواقع وقد شملت هذ العملية مختلف ربوع الأقاليم الجنوبية للملكة طانطان كلميم الداخلة عبر مراحل تحمل برامج مختلفة بكل إقليم.

وعلى هامش هذا النشاط المخلذ للذكرى الخامسة والأربعون أشرف اعضاء منظمة جمع شمل الصحراويين في العالم على تنظيم زيارات ميدانية لمختلف القطاعات الحيوية وخاصة قطاع الصحة بإقليم بوجدور نظرا للمجهودات الحثيثة التي تبصم عليها المديرية الإقليمية للصحة وإدارة المستشفى الإقليمي في توفير كل الظروف وتسخير كل الوقت والامكانيات للخروج من أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد حيث تم تكريم المندوب الإقليمي للصحة ببوجدور وكذلك منى الزريبي الإطار بالمندوبية الاقليمي ومحمد بوحاحي مدير المستشفى الإقليمي وشخصيات جمعوية واقتصادية ورؤساء مصالح خارجية وممثلي وسائل الإعلام.