بعد طردهم.. المكفوفين ينظمون إعتصاما أمام مركز المنظمة العلوية فرع مراكش +صور
M5znUpload
M5znUpload

بعد طردهم.. المكفوفين ينظمون إعتصاما أمام مركز المنظمة العلوية فرع مراكش +صور

/ نشر في 7 نوفمبر 2020 - 2:08 م
بعد طردهم.. المكفوفين ينظمون إعتصاما أمام مركز المنظمة العلوية فرع مراكش

أش واقع تيفي من مراكش

يشهد فرع مراكش للمنظمة العلوية لرعاية المكفوفين، منذ أيام إحتجاجات وإعتصامات نظمها الطلبة المكفوفين، بعد قرار المعهد منع بعض الطلبة من العودة إلى مساكنهم، بعدما انتهت فترة الإغلاق العام الذي عاشه المغرب أثناء فترة الحجر الصحي.

وتفاعلا مع قرار المنظمة العلوية فرع مراكش، قرروا الطلبة المطرودين الإعتصام أمام مركز معهد أبي العباس السبتي، ليجدون أنفسهم محاصرون بقوى الأمن التي تدخلت لفض الإعتصام.

وفي تصريح صحفي أدلى به أحد المكفوفين لجريدة “اش وقع تيفي”، قال بأن المكفوفين يخضون اليوم السبت 7 نونبر اليوم الخامس، من الاعتصام المفتوح احتاجا واعتصاما، على الخروقات التي ينهجها المكتب الجهوي للمنظمة العلوية لرعاية المكفوفين فرع مراكش.

وأضاف في تصريح صحفي للموقع أن المكتب أصبح يستعمل المنظمة العلوية كدريعة للتسول وللإسترزاق، كما عمل على إهمال مصالح الطلبة وعدم احترامهم، حسب المتحدث.

واشار الى كون طلبة المعهد تلقوا وعدا من قبل الرئيسة لتوفير لهم سكن جامعي، لكن بعد رفع الحجر الصحي تفاجئوا بكون المركز يمهد لطردهم بشتى الضغوطات والقمع والترهيب والتهديد بالطرد.

وشدد المتحدث، على أن طرد المكفوفين يعتبر بمثابة دمارا لحياتهم أمام شطط استعمال السلطة الممارس عليهم من قبل الرئيسة.

وفي معرض رده على ما قالته رئيسة المكتب الجهوي، أكد على وجود مطبعة براين، لكنه نفى استعمال واستغلال هذه المطبعة من قبل المكفوفين، مشيرا إلى إنعدام الأنشطة الموازية، وأوضح أن هدف المسؤولة هو الإسترزاق و تمييع صورتها أمام العامة.