نائب رئيس جماعة "أملن" يكشف الإهمال وسوء التدبير بجناح كوفيد19 بالمركز الصحي تافراوت
M5znUpload
M5znUpload

نائب رئيس جماعة “أملن” يكشف الإهمال وسوء التدبير بجناح كوفيد19 بالمركز الصحي تافراوت

/ نشر في 18 نوفمبر 2020 - 11:23 ص

ٱش واقع – محمد ونتيف

تعليقا على الحالة التي أصبح عليها الجناح المخصص للأشخاص المصابين بفيروس كورونا بالمركز الصحي الحضري بتافراوت، كتب حجي عبد الرحمان نائب رئيس المجلس الجماعي لاملن، تدوينة على حائطه الفيس بوكي، مخاطبا المدير الإقليمي للصحة و عامل الإقليم، قائلا:

” شاءات الأقدار أن يمسنا ضر فيروس كوفيد19، و شاءت الاقدار أيضا أن نكون شاهدين على الوضع الكارثي للمركز الصحي الحضري بتافراوت، في الجناح المخصص للأشخاص المصابين بفيروس كورونا، لهذا لابد أن نطرح السؤال: هل يعلم المدير الإقليمي للصحة بأن عدد الأشخاص الذين يعكفون على أخذ عينات التحاليل، و إجراء الفحوصات الطبية، وإعطاء الوصفات العلاجية للمصابين ومخالطيهم لا يتجاوز ثلاثة أطر معروفة لدى الجميع و لا نحتاج إلى ذكرهم بالاسم؟ هل يعلم المسؤول عن القطاع بالإقليم أن وضعية المركز و حالته من ناحية النظافة لا يسر الزائرين ، ولا نعلم لما كل هذا الإهمال؟ “.
و أضاف حجي: ” منذ السادسة مساء، و أفواج المصابين و المخالطين تتقاطر على المركز، لاجراء التحاليل، وإجراء اختبار القلب وأخذ البرتكول العلاجي، و لم ينتهي هؤلاء الا على الساعة الحادية عشرة ليلا، و العياء يظهر على محياهم في مشهد لا يمكن اعتباره الا انه إهمال و ظلم و سوء تدبير”.

وأضاف أيضا:” نحن اليوم في أزمة، و عدد الحالات التي تظهر إصابتها بالفيروس في تزايد مستمر، مما يستدعي معه الامر دعم الطاقم الطبي الذي يزاول هذه المهنة، و الرأفة بمن تحمل عناء العمل في مثل هذه الظروف.”

وطالب من السيد عامل الإقليم، القيام بزيارة تفقدية للجناح المعد للمصابين و الكل يعلم البعد و المسافة الطويلة بين تافراوت وتيزنيت، لتحفيز العاملين في هذا المركز، و تحسين ظروف عملهم التي لا يمكن اعتبارها الا ظلما في حقهم و في حق ساكنة تافراوت.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *