بالفيديو: خروقات وعدم احترام القانون الأساسي في مكتب للإتحاد العام للتجار والحرفيين بالمغرب و الحركة التصحيحية تدخل على الخط
M5znUpload

بالفيديو: خروقات وعدم احترام القانون الأساسي في مكتب للإتحاد العام للتجار والحرفيين بالمغرب و الحركة التصحيحية تدخل على الخط

/ نشر في 9 فبراير 2019 - 2:06 ص

أعلنت الحركة التصحيحية للاتحاد العام للتجار والحرفيين في بيان لها، أنها سترفع من وثيرة التصعيد وتعقد المؤتمر الاستثنائي الأول من اجل التعديل والمصادقة على القانون الاساسي والداخلي للاتحاد وتجديد الثقة في الرئيس من عدمه، بناء على مجموعة من الأسباب التي اعتبرتها الحركة بمثابة خروقات مخالفة لما ينص عليها القانون الأساسي وعدم احترام التوجهات العامة للاتحاد.

وهذا ما وجاء فيه:

انسجاما مع قناعات كافة مناضلي ومناضلات الاتحاد العام للتجار والحرفيين بالمغرب والمتمثلة في أعضاء المكتب التنفيذي أعضاء المجلس الوطني وكتاب المكاتب المحلية والاقليمية والجهوية للاتحاد، فإن الحركة التصحيحية سترفع من وتيرة التصعيد وتعقد المؤتمر الاستثنائي الأول من اجل التعديل والمصادقة على القانون الاساسي والداخلي للاتحاد وتجديد الثقة في الرئيس من عدمه وذلك للأسباب التالية:

1- حيث أن الرئيس اتخذ قرارات واختيارات انفرادية دون استشارة او موافقة اعضاء المكتب التنفيذي .
2- وحيث أن جل محاضر الجموع العامة للمكتب التنفيذي صودق عليها دون توفير النصاب القانوني لذلك .
3- وحيث أن الرئيس لم يحترم الفصلين 10-11من القانون الاساسي، مما يجعله يتطاول على صلاحيات الامين المال والكاتب العام من خلال عدم احتفاظ هذا الاخير بالوثائق الادارية، وإقبار استراتيجية المالية الذي اعتمدها السيد امين المال على المستوى الوطني .
4- وحيث أن الرئيس قام بمشتريات وكراء مقر وجمع واجب الإنخراطات داخل الجديدة في غياب تام للكاتب المحلي وامين المال المخول لهم الصلاحية قانونيا .
5- زيادة على فبركة بعض الفصول من القانون الاساسي الذي صادق عليه المؤتمر التأسيسي الوطني . الفصول : 7-8-9-11
6- زيادة على عدم احترام التوجهات العامة للاتحاد .
7- زيادة على جمعه للهيبات والمساعدات وعدم وضعها في الحساب البنكي للاتحاد .
8- وحيث أن الرئيس في خطاباته انتهج مبدأ السب والقذف والشتم المباشرة مع المسؤولين ، في غياب مبادئ التسامح والديمقراطية والشفافية والموضوعية الذي يحترمها الفاعل الجمعوي الناجح .
9- وحيث أن الرئيس اعتمد القانون الداخلي لدى السلطات المحلية تفعيله داخل الفروع دون المصادقة عليه من طرف المجلس الوطني بناء على الفصل 18 من القانون الاساسي .
10- زيادة على تدخل الرئيس في صلاحيات المنسقين الجهويين مما أدى ببعض المنسقين لتوقيف مسيرة التأسيس والبناء .
لهذا تؤكد الحركة التصحيحية على تمسكها بخطة الاصلاح شريطة ان يكون الاتحاد فضاء ديمقراطيا في توجيهاته وقراراته واختياراته

error: لا يسمح بنسخ المحتوى من الموقع