فلسطين واستقلالية الحزب.. المقرئ الإدريسي يكشف معطيات خطيرة عن "تجميع عضويته" من العدالة والتنمية
M5znUpload
M5znUpload

فلسطين واستقلالية الحزب.. المقرئ الإدريسي يكشف معطيات خطيرة عن “تجميع عضويته” من العدالة والتنمية

/ نشر في 11 فبراير 2021 - 4:11 م

آش واقع تيفي أسامة بوكرين

أسابيع بعد تناقل خبر استقالته من حزب العدالة والتنمية، انتشرت على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي وثيقة طلب تجميد العضوية التي تقدّم بها المقرئ الادريسي إلى الأمين العام سعد الدين العثماني.

وآتى في الوثيقة التي جاءت على شكل “إخبار بتجميد العضوية” وليس استقالة، ان المقرئ الادريسي يؤسفه إخبار العثماني بآضطراره لتجميد عضويته في الحزب الى حين عقد اجتماع حضوري للمجلس الوطني.

وأضاف المقرئ الادريسي في “الإخبار” الذي تتوفّر “آش واقع” على نسخة منه ان تجميده للعضوية سيظلّ سارياً لغاية عقد اجتماع المجلس الوطني يخصّص خارج الدورة العادية لمناقشة التحوّلات الأخيرة الفاجعة في مواقف قيادة الحزب.

وعن طبيعة هذه القضايا الفاجعة التي يري المقرئ مناقشتها، يكشف الادريسي انها من أخطر القضايا التي تمثّل صلب مرجعية الحزب وتوابثه وهويته وأدبياته وبرامجه وخطابه للناس.

ومرّ البرلماني السابق عن البيجيدي على القضايا الفاجعة كما سمّاها، مستذكراً منها قضية فلسطين وقضية اللغة العربية وقضية استقلالية الحزب، وقضية مصداقيته أمام الناخبين.

وزاَد المقرئ من تعليله لقرار تجميد العضوية مشيرا الى ان مواقف الحزب قد تدهورت، وإنه “بدأ يفقد بوصلته الهادية، التي انطلقنا منها جميعا قبل ربع قرن” حسب ما جاء في نص الإخبار.

وحاولنا التواصل مع المقرئ أبو زيد الادريسي من أجل التعرّف على مصيره داخل الحزب قي حالة عدم عقد اجتماع المجلس الوطني، لكننا لم نتمن من الوصول إليه