جديد قضية مقتل سائقين مغربيين بمالي

/ نشر في 13 سبتمبر 2021 - 1:18 م

آش واقع تيفي

نددت الجمعية المغربية لملففي الخضر والفواكه، الأحد، بالهجوم المسلح الذي تعرض له سائقين مغربيين بمالي، معربة عن تضامنها المطلق مع جميع مكونات قطاع النقل الدولي التجاري من أرباب شاحنات وسائقين ومساعديهم.

وأفادت الجمعية المغربية في بلاغها، أنها تلقت خبر الفاجعة المؤلمة التي راح ضحيتها سائقين مغربيين قتلا رميا بالرصاص على يد مسلحين مجهولين في مالي، فيما أصيب آخر بجروح ونجا سائق رابع، مشيرة إلى أن الهجوم وقع أثناء ممارستهم لمهامهم كسائقين مهنيين في نقل البضائع في إطار المبادلات التجارية التي تربط الدولة المغربية مع شركائها من الدول الإفريقية، والتي تهم أساسا المنتجات الفلاحية والصيد البحري إلى جانب منتوجات أخرى.

وأعربت الجمعية في بلاغها عن حزنها وأسفها الشديد لعائلة ضحايا الهجوم، منددة بهذا العمل الإجرامي الشنيع الذي مس رجالا أبرياء، معلنة عن”تضامنها مع جميع مكونات قطاع النقل الدولي التجاري من أرباب شاحنات وسائقين ومساعديهم من أجل ضمان أمنهم أثناء مزاولتهم لمهامهم الشريفة”.

ونوهت الجمعية المغربية لملففي الخضر والفواكه، بجهود السلطات المغربية وسفارة المملكة بباماكو، مطالبة إياهم بالشروع في التحقيق الدقيق في ملابسات الجريمة وأبعادها، وكذا بالتسريع بنقل جثمان الضحيتين الى المغرب والعناية بالجريح والناجي ومساعدتهما على الولوج للعلاج في ظروف جيدة ومواكبتهم للدخول للمغرب بعد التعافي في ظروف متالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *