بسبب فستان.. توقيف تلميذة يخلق ضجة بالدار البيضاء (+صور)

mosem article

آش واقع تيفي 

أقدمت إحدى المؤسسات التعليمية الإعدادية، بمدينة الدار البيضاء، أمس الأربعاء، على حرمان تلميذة من الإلتحاق بفصول دروسها، لساعات، بعدد من المواد، بسبب ارتداءها لفستان اعتبرته المؤسسة التعليمية “غير لائق”، وعرضها ذلك للإهانات داخل ساحة المدرسة، حسب أم التلميذة.

وقد نشرت والدة الطفلة المعنية، تدوينة عبر حسابها على “فايسبوك” رفقة صورة ابنتها باللباس الذي تسبب في توقيفها، قائلة “ها الكسوة لتحرمت منها بنتي خمس ساعات من حصص الدروس في الرياضيات، الفرنسية والاجتماعيات”، مضيفة، و”ظلت بساحة المدرسة محتجزة و عرضة للتهكمات والإهانات”، متسائلة “هاذي هي بلد حقوق الإنسان والحريات المنصوص عليها في دستور 2011 وهاذو هما لكيخافو على وليداتنا من الهدر المدرسي، بلد الإعتدال الديني والإنفتاح؟”.

واختمت أم التلميذة منشورها “لباس لجات مع آخر السنة كل واحد يشد الجهة لتريحو وفلوسنا كنعطيوهم كنعطيوهم”.

 

وبعد انتشار خبر التدوينة، عبر العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عن تضامنهم مع التلميذة، وتفاعلو معها بشكل كبير، معتبرين لباسها جد عادي ولا يستدعي حرمان تلميذة من الدراسة، فيما أيد آخرون رد فعل المؤسسة التعليمية، معبريين عن إعجابهم بما أقدمت عليه في حق التلميذة، ومؤكدين على أن جميع المؤسسات يجب أن تحدو حدوها.

 

تعليق 1
  1. عبدالله يقول

    بالنسبة لدواعش المجتمع الذين الاسلام بريئ منهم و يتعفف ان يكونوا من اتباعهم و الذين يهاجمون الام التي دافعت عن ابنتها اكيد بناتهم و اخواتهم سواء في المدارس او العمل يلبس ملابس اكثر خدشا للحياء من هذا الفستان البسيط الذي يشبه لباس بنات احيائنا الشعبية على وزارة الداخلية ان ةشن اعتقالات في صفوف كل من يتجرأ على مهاجمة اسلام او يهودية اي مغربي او مغربية سواء من المؤسسات التعليمية او المجتمع كانهم رجال الحسبة في السعودية الذين انفسهم الدولة السعودية فككتهم منذ سنوات

التعليقات مغلقة.