تعطيل الخدمات بالمركز الجهوي لتحاقن الدم باسفي
M5znUpload

تعطيل الخدمات بالمركز الجهوي لتحاقن الدم باسفي

/ نشر في 12 يوليو 2016 - 2:17 م
تعطيل الخدمات بالمركز الجهوي لتحاقن الدم باسفي

على إثر توصل المنتدى المغربي لحقوق الإنسان بآسفي بمجموعة من الشكايات المتعلقة بعدم توفر بعض فصائل الدم ومشتقاته بالمركز الجهوي  لتحاقن الدم بأسفي والذي يعتبر كوجهة وحيدة بالإقليم الساهرة على توفير هذه المادة الحيوية، علما أن المركز المذكور و حسب تصريح بعض العاملين فيه يتوفر على كميات مهمة من هذه الفصائل لم يتم تحليلها بعد مما يعني أنها غير قابلة للاستعمال و تعتبر في حكم عدم توفره عليها.

أمام هذه الوضعية الشاذة قام المنتدى المغربي لحقوق الإنسان بآسفي بمجموعة من الاتصالات للاستفسار عن أسباب هذا الوضع، فاتضح له عدم توفر المركز على تقنيي مختبر متخصصين، الشيء الذي يتنافى و الإستراتيجية الدولية و الوطنية في مجال سلامة تحاقن الدم.(Article 4 de la loi 03-94)   مما يعرض كميات مهمة من الدم المتبرع به للضياع و يشكل تهديدا لحياة المرضى المحتاجين للدم و مشتقاته خاصة من كان منهم في حالة استعجالية لخطر الموت المحقق كما وقع لإحدى المرتفقات التي كانت في حاجة لعينة الدم (O négatif) منذ يوم 5 يوليوز 2016 و التي لم توفر لها العينة المطلوبة إلى يوم 8 يوليوز 2016 بعد استقدامها من مدينة مراكش و ذلك بعد سلسلة من احتجاجات أهل المريضة، مما يسائل المسؤولين عن هذه الوضعية و انعكاساتها على صحة المرتفقين.

انطلاقا مما سبق و تجسيدا لدورنا في الدفاع عن الحق في الحياة و الحق في الولوج للعلاج، فإننا في المنتدى المغربي لحقوق الإنسان بآسفي نسجل ما يلي :

  • تساؤلنا حول حقيقة غياب تقنيي مختبر متخصصين عن المركز الجهوي لتحاقن الدم بآسفي.
  • تساؤلنا عن الإجراءات التي اتخذها المسؤولون عن القطاع لإيجاد حلول سريعة و دائمة لكي لا تتعرض حياة المرضى المحتاجين للدم لخطر الموت المحقق.
  • تحميلنا المسؤولية لكل من ثبت تقصيره بشكل مباشر أو غير مباشر في هذا المشكل.
  • مطالبتنا الجهات المسؤولة بايفاد لجنة تحقيق إلى المركز المذكور للوقوف على وضعيته.
  • تحميلنا المصالح المعينة و الجهات المختصة المسؤولية كاملة لما ستؤول إليه أوضاع المركز و كذا المرضى المرتفقين لهذا المرفق العمومي في إطار الحق لولوج الخدمات الصحية.
  • عزمنا في إطار ربط المسؤولية بالمحاسبة مراسلة المسؤولين بخصوص وضعية المركز.
  • عزمنا مؤازرة المتضررين و توجيههم إلى القضاء من اجل متابعة كل مقصر مستهين بحياة المرضى.
  • استعدادنا لخوض جميع الأشكال النضالية بما فيها تنظيم وقفات احتجاجية سيعلن عن تواريخها فيما بعد
تعطيل الخدمات بالمركز الجهوي لتحاقن الدم باسفي
تعطيل الخدمات بالمركز الجهوي لتحاقن الدم باسفي