نجاح متميز للنسخة الأولى من ملتقى الإعلام والتوجيه بالجديدة.
M5znUpload
M5znUpload

نجاح متميز للنسخة الأولى من ملتقى الإعلام والتوجيه بالجديدة.

/ نشر في 13 يوليو 2015 - 6:19 م

ي.أ | أش واقع ؟

M5znUpload

” التوجيه السليم ضمان لمستقبل ناجح” تحت هذا الشعار انتظم الملتقى المحلى  الأول للإعلام المدرسي والجامعي والمهني بقاعة الاجتماعيات لبلدية الجديدة يوم الأحد 12يوليوز2015.
الملتقى المنظم من طرف جمعية أفاق للطفولة والشباب وبتنسيق مع ذ. عبد اللطيف سهلي وذة.ن عيمة عزواني  مفتشي التوجيه وحضور أزيد من 25 طالب وطالبة يتملون مختلف المعاهد والمدراس الوطنية  ، توزعت أروقته بين عروض استئناسية  وورشات لمختلف المدارس والمعاهد…، وعرف مشاركة مكثفة من تلاميذ وطلبة واباء وأمهات التلاميذ-الطلبة.
تميزت فعاليات هذا الملتقى بافتتاح رسمي على الساعة الحادية عشر صباحا من طرف عبد الصمد ادنيدن رئيس الجمعية الذي شكر  الحضور والموجهين والطلبة على المجهودات المبذولة من طرفهم في إنجاح التظاهرة، وأكد بالإيجاب على أن مثل هذه الملتقيات يمكن أن يساهم بالفعل في إصلاح المنظومة التربوية، معتبرا أن ورش التوجيه التربوي من الأوراش المهمة لكل التلاميذ الطلبة، ولابد أن يكون حلقة من حلقات رؤية الجمعية ، ويمكنه أن يعطي دعما، في حين ذهب ذ.عبد اللطيف سهلي مفتش التوجيه أن الأسر ينبغي أن  تعطي للتوجيه التربوي مكانة مهمة، كما ركز على أن التوجيه التربوي لا يقتصر على يوم ، بل هو سيرورة ينتهج من خلالها  التلميذ- الطالب  في عملية يواكب ويصاحب الأطر التوجيهية من أجل ضمان توجيه سليم يضمن له اتخاد القرار الأنسب…
وهي نفس المسار كلمة ذة. نعيمة عزواني مفتشة التوجيه التي أكدت على أهمية التوجيه التربوي كمقاربة للمواكبة والمصاحبة و انضاج الإختيار التكويني و المهني  طيلة المسار التعليمي للتلميذ، و اعتبرت الملتقى عرسا تربويا كبيرا جدا بفضل الكثافة التلاميذية الطلابية لهذا الملتقى، وأن قطاع الاستشارة والتوجيه هو قطاع نير وحيوي في المنظومة وهو بمثابة عصبها، ولم يفتها أن تشكر هيأة التلاميذ – الطلبة على الحضور الفاعل والوازن، واستعداداتها المكثفة  لتنظيم هذا العرس التربوي.
وفي تصريح لعبد المنعم بوزيان ممثل طلبة شعيب الدكالي،أكد على أنه يعد فرصة للتلاميذ و التلميذات لمواكبتهم و مساعدتهم على التوجيه في الشعب و الأسلاك المتاحة بعد الثانوي،حيث يأتي في إطار تنويع العرض المدرسي و التكويني من أجل فتح فرص الإدماج المدرسي و الجامعي و المهني في أفق الرفع من مردودية و جودة التعليم بالمدينة،وأشار الى أن تنظيمه جاء من منطلق مبدأ تكافؤ الفرص بين التلاميذ بالمدينة و نظرائهم بالمدن الأخرى والرغبة في حصولهم على نفس الحظوظ لاختيار شعب المستقبل.
ليتم اختتام فعاليات هذا الملتقى بتوزيع شواهد تقديرية على الأساتذة الموجهين والطلبة المشرفون على الورشات لمساهمتهم القيمة في إنجاح النسخة الأولى للملتقى الجهوي للإعلام والمساعدة على التوجيه. ويبقى الأمل معقود على عناصر الجمعية لمواصلة العمل بنفس العزيمة والإصرار لقيامها بقافلة للإعلام والمساعدة على التوجيه  في النسخة المقبلة، ولإنجاح ذلك يلزم تظافر جهود كل المتدخلين من المسؤولين على قطاع التعليم وعمالة الإقليم والمنتخبين وجمعيات أمهات وأباء وأولياء التلاميذ.
11041511_784062841706261_8552112963928864891_o11728899_784062835039595_499482669080118860_o

التعليقات مغلقة.