ابنة السماء

( الجميلة سعاد قاسمي – جميلة الكون )

كلّ النِّساء مثل بعضهنَّ
و بينهنَّ أنت التفرُّد
كما النُّجوم تشابهتْ
و القمر في تفرُّد

ما عشقتُ الجمالَ إلَّا أنت
سبَّحتُ باسمِ خالقِ الجمالِ كُلَّما رأيْتُك
يا جمال يصنعُ الملكوت !
فظلمٌ ظلمٌ أن أقولُ سعاد من البشرِ
و أن لا أتخشَّعُ لذكرِ اسمك
و أن لا أقبِّلُ أرضًا ممرتِ عليها
و أمام ربّ الجمال أن لا أسجد
يا ملاك بها الأرض صارت منسك

حدِّثيني عن فرحةِ السَّماءِ بملاكها
و عن حزنِ السَّماء إذا الأرض صارت المقصد
حدِّثيني كيفَ تركتِ السَّماء و ملكوتها ؟
و صارتِ الأرض هيَّ المقصد. .

التعليقات مغلقة.

آش واقع جريدة إلكترونية وطنية أخبار 24