العثماني : المغرب يدافع عن صحرائه بإيمان ومستعد لفدائها بأي شيء
M5znUpload
M5znUpload

العثماني : المغرب يدافع عن صحرائه بإيمان ومستعد لفدائها بأي شيء

/ نشر في 30 نوفمبر 2020 - 6:23 م

أش واقع تيفي من الرباط

قام رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اليوم الإثنين، بتوجيه انتقادات واسعة للجارة الشرقية للمملكة المغربية الجزائر بسبب مواصلتها الإتجار بملف الصحراء المغربية ودعم الانفصاليين، وذلك ضمن جلسة عمومية للأسئلة الشفوية الشهرية الموجهة لرئيس الحكومة حول السياسة العامة، التي خصصت للبرامج التنموية بالأقاليم الجنوبية والآفاق المستقبلية، معتبرا أنه “لا يستوي من يتحرق دفاعا عن قضية عادلة ومن يستفيد منها”.

وبمناسبة مداخلته أوضح العثماني أن “الوضع اليوم ليس كما كانت عليه أقاليم المملكة الجنوبية سابقا، ولا علاقة بما يقع للصحراويين في المخيمات الذين هم أبناؤنا وإخواننا لكن وضعهم مزري”، مشيرا إلى أن “هناك فرقا بين من يعتبر الأرض أرضه وساكنتها إخوانه، لذلك عمّر الأرض واستثمر في حياة ساكنتها، وبين من يحتضن صحراويين ليستعملهم للضغط على المغرب ولا يمتعهم لا بشروط المواطنة ولا اللجوء”.

كما شدد العثماني على أن “للاجئين في القانون الدولي وقيم الإسلام حقوقا ولاستقبالهم شروطا، لكن هناك في المخيمات حيث قضوا أربعين سنة ولم تبن (الجزائر) لهم بيتا ولا كوخا ولا سوت لهم طريقا ولا وفرت أدنى شروط العيش الكريم حيث يستجدون الدعم من العالم”، موردا أن “مثلنا ومثلهم هو ما عبرت عنه العرب بالقول: (ليست النائحة الثكلى كالنائحة المستأجَرة)، لأن المغرب يدافع عن صحرائه بإيمان ومستعد لفدائها بأي شيء”.